نهاية صلاحيتهم.. إجراء خطير من النظام السوري بحق ضباطه

7 يونيو 2023آخر تحديث :
إعلان
نهاية صلاحيتهم.. إجراء خطير من النظام السوري بحق ضباطه

نهاية صلاحيتهم.. إجراء خطير من النظام السوري بحق ضباطه

تركيا بالعربي – فريق التحرير

لوحظ وفاة عدد من الضباط العاملين في صفوف نظام الأسد في شهر أيار الحالي، وقد وصفت وفاتهم بسبب ظروفهم الصحية من قبل صفحات موالية للنظام.

وفي اليوم العاشر من الشهر الماضي، نعي النظام الضابط فؤاد الأحمد، الذي كان برتبة عميد ركن ومن سكان ريف حمص. وفي الـ 16 من الشهر الماضي، نُعي العميد الركن نافع عاقل برهوم، وهو من سكان ريف اللاذقية. وقد وُرد أن سبب وفاتهما كانت وعكة صحية.

كما تمت أيضًا الإشارة إلى وفاة العمداء سمير رفعت إبراهيم ووفيق علي حسن ومحمد سليمان حيدر وإياد علي عيسى، بالإضافة إلى اللواءين أحمد يونس العقدة وحسن مصطفى واللواء حكمت داود إبراهيم، الذين كانوا معروفين بتورطهم في أحداث النظام. لاحظ البعض أنهم جميعًا توفوا في فترة لا تتجاوز 15 يومًا، مما أثار شكوكًا حول طبيعة وفاتهم.

ويشير النشطاء والمحللون إلى أن نظام الأسد يبدو أنه يحاول التخلص من عناصر مزعجة ومحفوظة في أرشيفه، خاصة بعد عودته للجامعة العربية. يُعتقد أن النظام يحاول إخفاء شهود الجرائم أو التخلص منهم وفقًا للملاحظات.

إعلان

والجدير بالذكر، أن بعض الضباط الذين تم نعيهم من قِبَل نظام الأسد شاركوا في معارك عنيفة في أرياف حلب وحماة وإدلب، وكانوا مسؤولين عن قصف المناطق المأهولة بالسكان وأعطوا أوامر بارتكاب أفعال تعتبر جرائم حرب.

خطاب الفوز للرئيس أردوغان .. وهذا ما قاله عن السوريين في تركيا

أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن حكومته ستسخر كافة إمكاناتها في الفترة المقبلة لنهضة الاقتصاد وتأهيل مناطق الزلزال.

جاء ذلك في خطاب ألقاه بالمجمع الرئاسي التركي في العاصمة أنقرة، أمام حشد كبير من أنصاره عقب فوزه في الانتخابات الرئاسية.

وأوضح أردوغان أن المسألة الأهم في الأيام القادمة هي حل مشاكل زيادة الأسعار الناجمة عن التضخم.

وأضاف: “سنواصل سياسة الاستقرار، والتخطيط لبناء اقتصاد إنتاجي يقوم على أساس الاستثمار وخلق فرص العمل”.

وأردف: “تضميد جراح منكوبي زلزال 6 فبراير وإعادة بناء مدننا المدمرة ستكون في مقدمة أولوياتنا، وكذلك سنسخر كل وقتنا وطاقتنا للعمل وإنجاز المشاريع وتقديم الخدمات”.

وحول نتائج الانتخابات، قال أردوغان: “لم يخسر أحد اليوم، فالفائز 85 مليون مواطن، حان الوقت لنجتمع ونتحد حول أهدافنا وأحلامنا الوطنية”.

وأعرب أردوغان عن احترامه الدائم لإرادة الشعب، مبينا أن الفائز في هذه الانتخابات هو تركيا والديمقراطية.

وتطرق إلى مسألة عودة اللاجئين السوريين قائلا: “وفرنا الإمكانية لعودة نحو 600 ألف شخص إلى المناطق الآمنة في سوريا حتى اليوم”.

واستطرد: “سنضمن عودة مليون سوري إضافي في غضون سنوات قليلة من خلال مشروع سكني جديد ننفذه مع قطر”.

وللمزيد من التفاصيل حول هذا الخبر وبقية الأخبار >>> نترككم مع مداخلة للاعلامي علاء عثمان، ولا تنسوا الاشتراك في قناة تركيا بالعربي على يوتيوب لنوافيكم بكل جديد:

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.