نفايات قادمة من سوريا تسبب كارثة في سواحل مرسين التركية

7 يونيو 2023آخر تحديث :
نفايات قادمة من سوريا تسبب كارثة في سواحل مرسين التركية

نفايات قادمة من سوريا تسبب كارثة في سواحل مرسين التركية

تركيا بالعربي – ربا عز الدين

نقلت صحيفة “Yesil Gazete” التركية، إن النفايات المنزلية القادمة من السواحل السورية تعتبر أحد المسببات الرئيسية للتلوث على سواحل ولاية مرسين التركية.

وبحسب ماجاء على الصحيفة التركية: “إن النفايات االقادمة من البحر الأبيض المتوسط ​​تتسبب في تلوث ساحل مرسين في غضون ثلاثة أسابيع من رميها على شواطئ سوريا”.

ونقلت الصحيفة عن مسؤولين في مديرية البيئة والتحضرقولهم: “علمنا قبل عام أن سوريا تلقي نفايات منزلية في البحر، النفايات الصلبة المتسربة في البحر في لبنان وسوريا تصل إلى خليج مرسين في غضون ثلاثة أسابيع من رميها”.

حيث أنه خلال الاجتماع الختامي لمشروع “البحر الأبيض المتوسط ​​النظيف” الذي نفذته بلدية مرسين مع “معهد العلوم البحرية” (METU) صرح “مراد كوش” نائب مدير البيئة والتحضر في مرسين قائلاً: “السواحل الجنوبية لسوريا ولبنان من أكثر المناطق المؤثرة على ساحل مرسين، خصوصًا أن القمامة التي تلقى في البحر من سوريا لا يمكن ضبطها، إذ لا يوجد حاليًا أي سلطة لمعالجة هذه المسألة. لكن المفاوضات التي بدأت مؤخرًا قد تنتهي بحل المسألة”.

وأضاف “كوش”: “القمامة المنزلية الملقاة على سواحل اللاذقية خصوصًا، تصل إلى خليج مرسين في غضون ثلاثة أسابيع من رميها”.

وتابع “كوش”: “إلى جانب النفايات القادمة من سوريا ولبنان، تتسبب ولاية أضنة المجاورة لمرسين، بالتلوث في خليج مرسين، إذ تنقل النفايات من محطات المعالجة الشرقية والغربية في أضنة إلى مرسين عبر نهر سيحان”.

وبحسب ماصرح محافظ طرطوس، “صفوان أبو سعدى” للوكالة السورية الرسمية للأنباء (سانا) قائلاً: “هناك خطة متكاملة لمعالجة ملف النفايات بالكامل وإيجاد حل نهائي لها في المحافظة”.

الجدير بالذكر أن محافظة اللاذقية المجاورة، تترك النفايات في حي “الزقزقانية” بمدينة اللاذقية دون جمعها، بإهمال اعتاد عليه أهالي الحي دون تقبله، وذلك وسط الوعود المتكررة للبلديات التابعة لحكومة النظام السوري.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.