ملف اللاجئين السوريين له شعبية.. تشكيك باحثين وسياسيين أتراك بإمكانية تطبيق وعود إعادة السوريين إلى بلادهم

26 مايو 2023آخر تحديث :
إعلان
الانتخابات التركية 2023
الانتخابات التركية 2023

ملف اللاجئين السوريين له شعبية.. تشكيك باحثين وسياسيين أتراك بإمكانية تطبيق وعود إعادة السوريين إلى بلادهم

تركيا بالعربي – ربا عز الدين

يتصاعد الخطاب المعادي للاجئين السوريين في تركيا مع احتدام السباق الانتخابي الرئاسي في الجولة الثانية، التي بدأ فيها مرشح المعارضة وزعيم حزب (الشعب الجمهوري) “كمال كليتشدار أوغلو” حملته بالتوعد بترحيل اللاجئين السوريين “على الفور” إلى بلادهم في حال تفوقه على منافسه الرئيس الحالي “رجب طيب أردوغان”.

وفي هذا السياق استبعد باحثون وسياسيون أتراك امكانية تطبيق وعود المعارضة التركية بإعادة السوريين إلى بلادهم خلال عام أو عامين.

قال الباحب والسياسي التركي “مصطفى أوزجان”: “ليس من السهل ترحيل السوريين خلال سنة أو سنتين، ولكن من الممكن أن يتم ذلك في حال استقرت الأمور”.

وتابع: “إن مسألة التطبيع بين أنقرة ودمشق لاتزال غير واضحة، وبقاء الأسد على الكرسي الرئاسة يجعل من عودة اللاجئين صعبة، لاسيما أن السوريين في تركيا معارضين لتوجهات الأسد وهبروا من قوانه خوفاً على حياتهم”.

إعلان

وأضاف: “إن أحزاب المعارضة ترى في ملف اللاجئين السوريين هامشاً للمناروة، وتعتقد أنها ستكسب بعص الأصوات منه للفوز في الانتخابات”.

فيما صرح الباحث السياسي “هشام جوناي” قائلاً: “إن حصول “سنان أوغان” على نسبة 25% من أصوات الجولة الأولى، يشير إلى أن ملف اللاجئين السوريين لهشعبية، ومن الممكن أن يغير نتائج الإنتخابات لاسيما في الجولة الثانية”.

وتابع “جوناي” بقوله: “ملف المهارجين سيبقى محل نقاش في العهد السياسي المقبل بغض النظر عن الفائز في الانتخابات، وإعادة جزء من السوريين في كل الاحوال مع وجود اختلاف في التعامل مع القضية موجود بين الحكومة والععارضة”.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.