شخصيات عربية تثمن موقف تركيا “الشجاع” من حرق القرآن

25 يناير 2023آخر تحديث : الأربعاء 25 يناير 2023 - 10:00 مساءً
شخصيات عربية تثمن موقف تركيا “الشجاع” من حرق القرآن

شخصيات عربية تثمن موقف تركيا “الشجاع” من حرق القرآن

تركيا بالعربي – متابعات

توالت إشادات عربية بموقف الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الرافض لسماح السويد بحرق نسخة من القرآن الكريم في ستوكهولم.

والسبت، قام اليميني المتطرف راسموس بالودان، زعيم حزب “الخط المتشدد” الدنماركي، بحرق نسخة من القرآن قرب سفارة تركيا بالعاصمة السويدية ستوكهولم، وسط حماية مشددة من الشرطة.

ووجه الرئيس أردوغان الاثنين، في خطاب متلفز رسالة إلى السويد بألا تنتظر دعم أنقرة فيما يخص عضويتها في الناتو، طالما أنها لا تحترم المعتقدات الإسلامية.

وأوضح أردوغان أن هذا الفعل القبيح في السويد (حرق نسخة من القرآن) هو إهانة ضد كل من يحترم الحقوق والحريات الأساسية للناس وعلى رأسهم المسلمين”.

وقال البرلماني الأردني المخضرم صالح العرموطي، للأناضول، إن “رئيس تركيا وشعبها قدما موقفاً نموذجياً يحتذى به”.

وأضاف: “سرّني ما شاهدته بالبرلمان عندما ألقى الرئيس أردوغان خطاباً جامعاً وغيوراً على عقيدته ودينه”.

وفي فلسطين، أشاد جمال الخضري، رئيس اللجنة الشعبية لكسر الحصار عن قطاع غزة، بموقف الرئيس أردوغان، قائلا إنه “متقدّم عن بقية الدول العربية والإسلامية”.

وأضاف الخضري، للأناضول: “موقف الرئيس التركي له أهمية خاصة، ويدّل على أنه شمولي ويعرف كيف يتحرك دائما بالشكل الصحيح”.

وفي تظاهرات من طرابلس اللبنانية، الإثنين، شكر المواطن اللبناني محمد الباي، أردوغان على دوره في الدفاع عن الدين الإسلامي.

كما احتفت تعليقات منصات التواصل في لبنان بموقف الرئيس التركي ضد حرق المصحف.

ومن الصومال، أشاد نائب وزير المالية والتخطيط الأسبق، أبوبكر إبراهيم، في تدوينة على فيسبوك بموقف الرئيس التركي قائلا، إنه “أثبت جدارته وجديته في أكثر من صعد لصد الهجمة الشرسة ضد المقدسات والأمة الاسلامية”.

وعبر حسابه على تويتر، أشاد الإعلامي والسياسي التونسي، محمد الهاشمي الحامدي، الثلاثاء، بتصريحات أردوغان، مؤكدا أن بها “وضوح وعزة وشجاعة”.

وغرد الكاتب الكويتي، عبد العزيز الفضلي الثلاثاء، قائلا: “نُصرة القرآن الكريم واجب على كل مسلم”، مشيرا إلى موقف الرئيس التركي.

وكانت تركيا ألغت زيارة كانت مقررة الأسبوع المقبل لوزير الدفاع السويدي إلى العاصمة أنقرة بناء على دعوة من نظيره التركي خلوصي أكار.

المصدر: الأناضول

قرار سار يعلن عنه الرئيس أردوغان

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان سنصدر قانونًا يمحي نقاط المخالفات المرورية على السائقين التي صدرت بسبب مخالفات لا تشمل القيادة تحت تأثير الكحول والمخدرات أو التفحيط أو التسبب بإصابات كبيرة، وبناء على هذا القرار سنعيد 10 آلاف رخصة قيادة وفقا لذلك.

جاء ذلك في كلمة للرئيس أردوغان عقب انتهاء اجتماع مجلس الوزراء.

وقال أردوغان، لقد رأينا أن تاريخ 14 مايو/أيار هو الأنسب لإقامة الانتخابات من جميع النواحي، لذا سنأخذ قرارًا في رئاسة الجمهورية بتقديمها لهذا الموعد.

وتابع أردوغان إذا لم يوافق البرلمان على موعد الانتخابات بالأغلبية، فسنتخذ نحن القرار بما يضمن إجراء الانتخابات في 14 مايو \ آيار.

وأعلن أردوغان قائلاً نعمل على تجهيز قانون متكامل يعفي مواطنينا من الضرائب والغرامات والأجور المتراكمة للمديريات الحكومية.

وتابع الرئيس أردوغان بالقول سنعفي مواطنينا من الديون التي تقل عن 2000 ليرة المستحقة لمديريات الضرائب.

وقال أردوغان على السويد ألا تنتظر منا أي موافقة على عضويتها في الناتو بعد الآن. لن ندعمكم في هذا الموضوع بعد استمراركم في دعم المنظمات الإرهابية والمسيئين للإسلام.

وتابع قائلاً نعلم أنه منذ الحملات الصليبية تساوي في أوروبا بين مفهومي الإسلام والأتراك، ونحن كشعب فخورون بذلك.

وللمزيد من التفاصيل حول هذا الخبر وبقية الأخبار >>> نترككم مع مداخلة للاعلامي علاء عثمان، ولا تنسوا الاشتراك في قناة تركيا بالعربي على يوتيوب لنوافيكم بكل جديد:

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.