هل يقف بوتين وراء حرق القرآن في السويد؟

24 يناير 2023آخر تحديث : الثلاثاء 24 يناير 2023 - 5:54 مساءً
هل يقف بوتين وراء حرق القرآن في السويد؟

هل يقف بوتين وراء حرق القرآن في السويد؟

تركيا بالعربي – متابعات

أدت الاحتجاجات في العاصمة السويدية ستوكهولم، في 21 من كانون الثاني، إلى عرقلة تركيا انضمام السويد لحلف “الناتو”.

وتضمنت الاحتجاجات حرق نسخة من القرآن أمام السفارة التركية، ما أدى إلى تصاعد حدة التوترات مع تركيا في وقت تحتاج فيه الدولة الاسكندنافية، إلى دعم أنقرة للدخول إلى التحالف العسكري.

الشخص الذي أحرق القرآن هو، راسموس بالودان، زعيم حزب “الخط المتشدد” اليميني المتطرف المناهض للمهاجرين، ومتهم بالعمل لصالح روسيا التي تعارض توسع حلف “الناتو”.

وبحسب القناة التلفزيونية السويدية “SVT“، زعم الصحفي السويدي تشانغ فريك، الذي أقنع بالودان بحرق القرآن، أنه دفع 320 كرونة (31 دولارًا) للحصول على إذن التظاهر من الشرطة وغطى نفقات رحلة بالودان من الدنمارك إلى ستوكهولم.

فريك كان سابقًا ناشطًا سياسيًا داخل حزب الديمقراطيين السويديين اليميني المتطرف، وعمل في شبكة “روسيا اليوم” الممولة من الحكومة الروسية.

أما اختيار السفارة التركية لحرق المصحف فهو وسيلة لروسيا لتوتير العلاقات بين تركيا والسويد، بحسب صحيفة “قرار” التركية.

وأضافت الصحيفة، بحسب ما ترجمت عنب بلدي، أن “السويد كانت الخاسر الوحيد من الحادثة التي جعلت من الصعب على أنقرة تغيير موقفها من عضوية السويد في الناتو”.

واعتبرت الصحيفة أنه “حتى لو لم يتخذ بالودان هذا الإجراء نيابة عن روسيا، فمن الواضح أن بوتين هو الذي استفاد من هذا العمل”.

وقال الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، أمس الاثنين، إن السويد يجب ألا تتوقع دعم تركيا لعضويتها في الناتو بعد الحادث.

أولئك الذين يسمحون بمثل هذا العمل أمام سفارتنا لم يعد بإمكانهم توقع دعمنا عضويتهم في الناتو، إذا كنتم تحبون أعضاء المنظمات الإرهابية وأعداء الإسلام كثيرًا وتحمونهم، ننصحهم بالاعتماد على دعمهم لأمان لدولهم.
الرئيس التركي رجب طيب أردوغان

كشف تحقيق أجرته مجلة “Newlines”، العام الماضي، أن روسيا كانت تمول معظم الأحزاب اليمينية المتطرفة في أوروبا، بما في ذلك حزب نائب رئيس الوزراء الإيطالي، ماتيو سالفيني “The League”، وحزب الجبهة الوطنية في فرنسا، وحزب البديل لألمانيا (AfD).

ووفقًا للتحقيق، استخدمت روسيا الأحزاب السياسية اليمينية المتطرفة في أوروبا للتأثير على كل من البرلمان الأوروبي وبرلمانات الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي.

في رسالة بريد إلكتروني تم تسريبها في عام 2017، أرسل سالفيني بريدًا إلكترونيًا إلى مانويل أوتشينرايتر، وهو ناشط من “حزب البديل من لألمانيا” ومعلق تستضيفه وسائل الإعلام الحكومية الروسية قائلًا “يريد أصدقاؤنا الروس إدارة عودة اللاجئين السوريين من أوروبا إلى سوريا”.

وطلب من أوتشينرايتر الحصول على مزيد من التفاصيل من الحزب حول وضع اللاجئين السوريين في ألمانيا. “بعد معرفة هذه الأشياء، يمكننا تنظيم اجتماع عملي في موسكو”.

المصدر: عنب بلدي

ما هو الكود Ç-114 وكيف يمكنك إزالته

ما هو الكود Ç-114

قال الإعلامي علاء عثمان والمتخصص بالشأن التركي، أن الكود Ç-114 والذي يوضع على الأجانب، هو كود منع دخول إلى تركيا من مدة سنة إلى مدة سنتين.

وتابع عثمان أن هذا الكود يوضع على الأجنبي في حال كان هناك شكوى أو دعوى مفتوحة بحق الأجنبي، إن كان محقوقاً.

ولكن في الوقت نفسه قد يوضع هذا الكود على الأجنبي صاحب الحق في بعض الحالات القليلة، وهو أن الأجنبي وأثناء تقديمه للشكوى ضد شخص آخر حتى لو كان مواطناً تركيا، قد يسيء تقدير القانون، وأحقيته الكاملة بالشكوى التي تقدم بها، وقد يكون قد وقع بخطأ ما، وهنا يمكن للمدعي العام تحميله جزء من الخطأ الحاصل، وبالتالي تقوم رئاسة الهجرة بوضع هذا الكود على المشتكي الأجنبي، مثل أن يكون قد دخل في شجار وظن أنه صاحب حق، وتبين للمدعي العام أن عليه جزء من المشكلة.

كيف أزيل الكود Ç-114

يمكن لأي شخص وفور وضع هذا الكود عليه بتقديم طلب اعتراض أمام المحكمة الإدارية، ومن الأفضل توكيل محامي، يمكنكم توكيل محامي مجاناً أنقر هنا.

وللمزيد من التفاصيل حول هذا الخبر وبقية الأخبار >>> نترككم مع مداخلة للاعلامي علاء عثمان، ولا تنسوا الاشتراك في قناة تركيا بالعربي على يوتيوب لنوافيكم بكل جديد:

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

التعليقات تعليق واحد

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)
  • العماد

    العمادمنذ يومين

    هذه حرب اعلامية ضد روسيا. حرب عبية صنعت للاغبياء. منذ متى والقرآن يتم حرقه وأهانته . في سجن غوانتناموا والقس الامريكي الذي احرق القرآن منذ سنوات هل كانت روسيا وراء ذلك . كم عدد المرات التي أحرق فيها القران وعدد الرسومات المهينة للرسول صلى الله عليه وسلم هل روسيا وراء ذلك. لو لم توافق امريكا ودول الاتحاد الاوروبي هل كانت روسيا لتدخل سوريا ؟