أسئلة مصيرية اثناء تحديث البيانات للسوريين في تركيا

21 يناير 2023آخر تحديث : السبت 21 يناير 2023 - 9:26 مساءً
كملك
كملك

سؤالان مصيريان اثناء تحديث البيانات .. فبماذا ستجيب ؟

بعد توقف القيد الأولي ( البصم لأول مرة ) في الولايات التركية جميعا ، يبادر أغلب السوريين لتحديث بياناتهم لتثبيت عناوينهم او لتغيير احوالهم المدنية بعد الزواج او اوضاعهم الدراسية بعد حصولهم على شهادات مختلفة ( بكالوريا – جامعة – معهد ) .

أنقر هنا من اجل حجز موعد تحديث بيانات

ويقوم موظف تحديث البيانات في إدارة الهجرة بطرح بعض الاسئلة التي سبق وأن طرحت أثناء مقابلة البصمة الأولى تتعلق بالاستفسار عن انضمام الشخص لاحد الأحزاب السياسية بحسب موقع كبادوكيا خبر، وعن وجود اي منظمة او حزب يمثل الشخص ، وفيما اذا كان قد تلقى تدريبا عسكريا سواء في الجيش او غير ذلك .

وهناك سؤالان مهمان جدا أثناء تحديث البيانات يعتقد بعض الناشطين ان لهما تأثيرا على مستقبل الشخص الذي يقوم بتحديث بياناته وهما :

السؤال الأول :

هل تعتقد أن هناك مناطق آمنة في سوريا ؟ وأين تقع هذه المناطق؟

هناك بعض الأشخاص الذين يفهمون هذا السؤال بشكل خاطىء ، حيث يقوم بعض الموظفين بطرح هذا السؤال بالطريقة التالية وباللغة العامية :

س : – في مناطق آمنة بسوريا شي ؟ أي (مناطق لايوجد فيها حرب)؟

يجيب الكثير من السوريين على هذا السؤال باجابات متباينة ، فمنهم من يجيب ب :

– نعم يوجد مناطق آمنة ، وهي دمشق وحلب وحمص واللاذقية .. ( مناطق سيطرة النظام )

ويجيب البعض الآخر ب :

– لا يوجد مناطق آمنة في سوريا أبدا باستثناء المناطق الشمالية التي يسيطر عليها الجيش الحر ( الباب – جرابلس – او مناطق درع الفرات ) .

يجب الانتباه الى أن هذا السؤال المتعلق بالمناطق الآمنة يجب ان يطرح بالشكل الصحيح ، حتى لا يحصل التباس لدى الشخص الذي يقوم بتحديث بياناته فيجيب بجواب خاطىء ، وهنا ياتي دور المترجم في توضيح السؤال للشخص على الشكل التالي :

” من وجهة نظرك ، هل تعتقد ان هناك مناطق آمنة لك في سوريا ؟ “

ستختلف الاجابة بالتأكيد عند تصحيح طرح السؤال بهذه الطريقة .

السؤال الثاني :

ماهي الأسباب التي دفعتك للمجيء الى تركيا ؟

– هل السبب هو الأوضاع الاقتصادية ؟
– هل السبب هو من اجل السفر الى دولة ثالثة لاحقا ؟
– هل السبب هو تجنب الالتحاق بالخدمة العسكرية ؟
– هل هي أسباب صحية ؟
– هل السبب هو : أحداث العنف ( الحرب ) .

يعتقد بعض الناشطين الحقوقيين ان كل اختيار من هذه الاجابات يمكن أن يكون له اثر على مستقبل الشخص الذي يقوم بتحديث بياناته لاحقا .

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.