فيروس “يوم القيامة” الأشد فتكاً يصل إلى سوريا وقلق كبير بين الأطباء

11 يناير 2023آخر تحديث : الأربعاء 11 يناير 2023 - 11:20 صباحًا
طبيب يبكي
طبيب يبكي

فيروس “يوم القيامة” الأشد فتكاً يصل إلى سوريا وقلق كبير بين الأطباء

كشف عضو “اللجنة الاستشارية للتصدي للأوبئة” عصام أنجق عن وجود إصابات جديدة في سوريا، بمتحور كورونا الجديد “COVID-Omicron XBB” أو ما بات يعرف بمتحور “يوم القيامة”. مبيناً أنه يعتبر الأشد فتكاً.

وقال أنجق لصحيفة (البعث) التابعة للنظام إن “هذا المتحور يمتاز عن غيره من المتحورات السابقة بأنه أسرع انتشاراً وأكثر خطراً بخمس مرات من متغيّر دلتا، ولديه معدل وفيات أعلى من غيره”.

وأوضح أنه “على الرغم من سرعة انتشاره، إلا أن الإصابة به أخفّ من غيرها، وازداد انتشاره حديثاً نتيجة وجود سبع متغيرات أو طفرات من الفيروسات السابقة، وأطلق عليه متحور (يوم القيامة) لقدرته على التسلل عبر المناعة التي تكوّنت عند الأشخاص نتيجة العدوى أو التطعيم أو كليهما”.

وحول خطورته، أشار أنجق إلى أن “الأمر يستغرق وقتاً أقل حتى تصل الحالة إلى الخطورة الشديدة، وأحياناً لا توجد أعراض واضحة، بل تؤثر هذه السلالة على البلعوم وبشكل مباشر على الرئتين لفترة قصيرة نسبياً”.

أعراض فيروس يوم القيامة

وذكر أنجق أن العديد من المرضى الذين شُخصت إصابتهم بـ “Covid-Omicron XBB”، تم تصنيفهم على أنهم مصابون بالحمى ودون أي ألم، لكن الأشعة السينية أظهرت التهاباً رئوياً خفيفاً في الصدر، ما يعني أن الفيروس يمكن أن ينتشر في المجتمع ويصيب الرئتين مباشرة، مسبباً التهاباً رئوياً فيروسياً، والذي بدوره يسبّب ضائقة تنفسية حادة”.

ولفت إلى أن أعراض الفيروس الجديد “COVID-Omicron XBB” صامتة لا تحتوي على سعال أو حمّى، وإنما تصاحب المصاب آلام المفاصل، الصداع، آلام الرقبة، آلام أسفل الظهر، ذات الرئة، وعادة لا تكون هناك شهية للأكل.

وأضاف أن “اختبارات مسحة الأنف غالباً ما تكون سلبية بالنسبة لـ Covid-Omicron XBB، وتتزايد حالات الاختبارات الأنفية البلعومية السلبية الكاذبة”. معتبراً أن موجة المتحور الجديد أكثر فتكاً من الموجة الأولى من Covid-19.

اكتشاف إصابات في سوريا

وشدد على ضرورة توخي الحذر واتخاذ العديد من الاحتياطات المعززة ضد فيروس كورونا، من خلال استكمال جرعات لقاح كوفيد والحصول على الجرعات التحفيزية أو المنشطة لتوفير الحماية من المضاعفات الشديدة، مع التأكيد على ضرورة الالتزام بالكمامات في الأماكن المزدحمة ووسائل الوقاية الشخصية، ولا سيما عند كبار السن والمصابين بمناعات ضعيفة وأمراض مزمنة.

وأضاف أن “المتحور الجديد (القيامة) بدأ بالظهور في آب الماضي، وانتشر في عدة دول من العالم، من بينها بعض الدول العربية (كالسعودية ومصر والكويت)، وتم اكتشاف إصابات به في سوريا ولا توجد زيادة في عددها حتى الآن”.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.