لاعب تركي بمنتخب كرة السلة يتحدث عن سكان دمشق .. ماذا قال؟

8 ديسمبر 2022آخر تحديث : الخميس 8 ديسمبر 2022 - 8:52 مساءً
لاعب تركي بمنتخب كرة السلة يتحدث عن سكان دمشق .. ماذا قال؟

لاعب تركي بمنتخب كرة السلة يتحدث عن سكان دمشق .. ماذا قال؟

تركيا بالعربي – متابعات،

قال اللاعب التركي من أصول سوريّة كمال جان بولات، الذي يلعب في منتخب النظام السوري لكرة السلة، إنّ سكان دمشق يعيشون مستوى عالياً من الرفاهية.

جاء ذلك في مقابلة أجرتها نائبة رئيس الحزب الديمقراطي، إيلاي أكسوي، مع اللاعب “جان بولات” في بث مباشر على موقع يوتيوب.

وأوضح “جان بولات” لـ”أكسوي” الطريقة التي دخل فيها إلى منتخب النظام لكرة السلة: “تلقيت بعض الرسائل على وسائل التواصل الاجتماعي قبل عامين، تطالبني باللعب في صفوف المنتخب السوري، في البداية اعتقدت أن أصدقائي يمزحون معي”.

وأشار إلى أنه على الرغم من اعتقاده بأن هذه الرسائل كانت مجردة مزحة، فإنه أتاح الفرصة لمرسل الرسائل للحديث، واكتشف بأن المطالبات وعرض اللعب في منتخب النظام السوري كانت جادة.

وأضاف: “تواصل الاتحاد السوري لكرة السلة مع الاتحاد التركي لكرة السلة، وطلب الإذن للسماح لي باللعب في المنتخب السوري الوطني، ومن ثم تواصل معي الاتحاد وقبلت عرضهم بعد مشاورات”.

وكشف “جان بولات” عن تلقيه عروضاً أخرى من الأندية السورية، موضحاً: “بدأت هذا العام بتلقي عروض من الأندية السورية، لذا قررت أن أجرب حظي هنا، أعيش في دمشق منذ شهرين تقريباً، وألعب حالياً في نادي الوحدة، الذي يعتبر النادي الأعرق وصاحب أكبر قاعدة جماهيرية في سوريا”.

“الحياة طبيعية في دمشق”

وبحسب “جان بولات” فإنّ الحياة في دمشق تسير بشكل طبيعي جداً، قائلاً: “الحياة في دمشق مرتفعة الرفاهية، الناس دائماً في الشوارع، والمطاعم والمقاهي مكتظة، والناس تعيش حياتها تماماً، أستطيع القول إنهم لم يتأثروا كثيراً بالحرب أو الأزمة الاقتصادية الماضية، وإذا كانوا قد تأثروا، فإنهم لا يلقون لها بالاً بعد الآن حيث يواصلون حياتهم”.

وأشار إلى أنه لم يواجه أي صعوبة في كونه مواطناً تركياً في أثناء وجوده بدمشق: “منذ ساعة وصولي، وعند تلقي العرض لم أخف هويتي التركية، وأعرف عن نفسي بكوني مواطناً تركياً عند ذهابي إلى أي مكان، ولم أتعرض لأي موقف سلبي من جراء ذلك”.

وتابع: “عندما أستقل سيارة الأجرة، وعند ذهابي إلى المطعم، أو أطلب طلباً، يسألني الناس بفضول أنت تركي؟ ثم يقولون على رأسي ثم عيني باللغة العربية، الناس هنا طيبون جداً ولطيفون، ومعظمهم يريدون التصالح مع تركيا بسبب الأزمة الاقتصادية”.

“دمشق أكثر أمناً من بيروت”

وقال “جان بولات” الذي يعيش على مقربة من الجامع الأموي في دمشق، إنه لا يعيش أي مشكلة تتعلق بالأمن، حيث يخرج بعد منتصف الليل أحياناً، ويمشي على بعد 2 – 3 كيلومترات من المكان الذي يسكن فيه من دون أي مشكلة على الرغم من نقص الإضاءة في الشوارع.

وأضاف: “أذهب إلى التدريب، وأخرج مع أصدقائي في المساء بعد التدريب، وأخرج لتناول الطعام بنفسي، وأذهب لاستكشاف الأماكن التاريخية، لم أجد بأي حال من الأحوال شيئاً يجعلني أشعر بعدم الارتياح”.

وعبّر اللاعب التركي عن رأيه بأن دمشق أكثر أمناً من العاصمة اللبنانية بيروت: “عندما أذهب إلى تركيا، أمر عبر لبنان، وأبقى هناك لبضعة أيام، يمكنك أن تشعر بالأمان في دمشق أكثر من بيروت، حيث الحواجز منتشرة بشكل كبير في الشوارع بعد الحرب، وعند مداخل الأحياء، والإجراءات الأمنية على مستوى جيد في دمشق، ولكن في بيروت وبصراحة لم أشعر بالأمن كما أشعر به في سوريا”.

وشدّد على أنّ الناس يواجهون صعوبة في الوصول إلى بعض المواد الخام بسبب العقوبات المفروضة على سوريا، إضافة إلى مشكلة نقص الكهرباء والمحروقات، حيث لا تستطيع سوريا استخدام نفطها بسبب العقوبات على حد رأيه.

وفي خبر سابق لموقع “سناك سوري” أشار فيه إلى أن اللاعب التركي كمال جان بولات “ليس سياسياً، وإنما رجل يحب الناس حيث ينتمي، معرباً عن كرهه للحرب وعدم اهتمامه بأطرافها”، وقال عبر تغريدة نشرها على حسابه الشخصي في تويتر: إنّ “قلبه كان محطماً عندما بدأت الحرب في أرض أجداده (سوريا)”.

المصدر : تلفزيون سوريا + وكالات

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

التعليقات تعليقان

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)
  • M yaser masri

    M yaser masriمنذ شهرين

    سوريا جميلة جدا بشعبها وارضها لكن آل الاسد وحاشيته جعلوها غابة من الذئاب نسأل الله العلي القدير ان يخلصنا من هذه العائلة المجرمة وتعود سوريا لاهلها وتتمتع بخيرات بلادها

  • M yaser masri

    M yaser masriمنذ شهرين

    سوريا بلد جميلة وتحب الشعب التركي لكن عائلة الاسد دمرتها وفرقت شعبها نسأل الله الخلاص من هذه العائلة القذرة وتعود سوريا الى ماقبل عائلة الاسد