وزير الدفاع التركي: هناك تطورات جديدة في محادثات أنقرة والنظام السوري

26 نوفمبر 2022آخر تحديث : السبت 26 نوفمبر 2022 - 4:57 مساءً
وزير الدفاع التركي خلوصي أكار
وزير الدفاع التركي خلوصي أكار

وزير الدفاع التركي: هناك تطورات جديدة في محادثات أنقرة والنظام السوري

تركيا بالعربي – متابعات

صرح وزير الدفاع التركي خلوصي أكار. اليوم السبت. عن وجود تطورات جديدة بين أنقرة والنظام السوري.

وقال “أكار”: “إن هناك العديد من التطورات حول المحادثات بين ‎أنقرة ودمشق تتبلور الآن”.

وأضاف قائلاً، “تركيا تنظر إلى هذه التطورات في المحادثات مع نظام الأسد بحسب نتيجتها”.

وأشار، إلى أن هذه التطورات منها الصغيرة ومنها الكبيرة، الضخمة والبسيطة ونحن نتابعها عن كثب.

ما فحواها؟ … وزير الدفاع التركي يبلغ نظيره الروسي برسالة صارمة ويؤكد التحرك العسكري

أبلغ وزير الدفاع التركي خلوصي أكار، نظيره الروسي سيرغي شويغو، في اتصال هاتفي اليوم الخميس أن أنقرة ستواصل الرد على الهجمات القادمة من شمالي سوريا.

وقالت وزارة الدفاع التركية في بيان لها، إن وزير الدفاع التركي خلوصي أكار، أبلغ نظيره الروسي سيرغي شويغو أن “أولوية تركيا هي منع التهديد الإرهابي (من شمالي سوريا) بشكل دائم”، مشيراً إلى ضرورة الالتزام بالاتفاقيات السابقة بشأن هذه المسألة.

ونقلت الوكالة عن كبير المفاوضين الروس ألكسندر لافرنتييف، قوله اليوم الأربعاء، إن على تركيا الامتناع عن شن هجوم بري واسع النطاق في سوريا، لأن مثل هذه الأعمال قد تؤدي إلى تصعيد العنف.

وأطلقت تركيا عملية عسكرية في شمالي سوريا والعراق تحت اسم “المخلب – السيف”، ونفّذت طائرات حربية تركية، منذ مساء السبت الماضي، حملة قصفٍ مكثّف على عدة مواقع لـ “قوات سوريا الديمقراطية” و”حزب العمال الكردستاني” في سوريا والعراق.

وأكد الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، يوم الثلاثاء الماضي، أن بلاده “ستكمل الخط الأمني ​​على حدودها الجنوبية مع سوريا”، مشدداً على أنه “لا أحد يستطيع عرقلة هذه المساعي”.

كما أكد الرئيس التركي، أن عملية “المخلب – السيف” لا يمكن أن تقتصر على الضربات الجوية، موضحاً أنه سيتخذ القرار والخطوة بشأن حجم القوات البرية التي يجب أن تنضم إلى العملية.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.