قرار إيراني مفاجئ يشعل غضب الغرب

23 نوفمبر 2022آخر تحديث : الأربعاء 23 نوفمبر 2022 - 10:42 صباحًا
Mohammad
أخبار العرب والعالم
خامنئي
خامنئي

قرار إيراني مفاجئ يشعل غضب الغرب

أعلنت الوكالة الدولية للطاقة الذرية التابعة للأمم المتحدة، يوم الثلاثاء، أن إيران بدأت تخصيب اليورانيوم بنسبة عالية تصل إلى 60٪، وهي النسبة القريبة من الدرجة اللازمة لصنع أسلحة، في مفاعلها النووي في “فوردو” بالقرب من مدينة قم.

وقال المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية رافائيل غروسي، في تقريره الأخير، إن إيران “بدأت في إنتاج يورانيوم عالي التخصيب بنسبة تصل إلى 60٪ باستخدام سلسلتين متتاليتين من أجهزة الطرد المركزي IR-6 في محطة فوردو، بالإضافة إلى هذا الإنتاج الذي تم في نطنز منذ أبريل/ نيسان 2021”.

واليورانيوم المخصب بنسبة 90٪ فما فوق ضروري لصنع قنبلة نووية.

وذكر غروسي أن الوكالة ستبلغ إيران “بنيتها زيادة وتيرة وكثافة أنشطة التحقق في محطة فوردو وفقا لاتفاقية الضمانات”.

وأضاف أن طهران “تواصل تعزيز أنشطة التخصيب في محطة نطنز النووية وتخطط الآن لتركيب مبنى إنتاج ثان قادر على استيعاب أكثر من 100 سلسلة من أجهزة الطرد المركزي”.

يأتي ذلك بعد صدور تقرير يدين طهران صادر معن مجلس محافظي الوكالة الدولية للطاقة الذرية التابعة للأمم المتحدة، لعدم تعاونها الكافي مع تحقيقاته الجارية في إطار جمع الضمانات اللازمة لإحياء الاتفاق النووي، المبرم في 2015.

ونفت إيران باستمرار أنها تعتزم تجميع أسلحة نووية.

وفي أعقاب تقرير الوكالة الدولية للطاقة الذرية، أصدرت بريطانيا وفرنسا وألمانيا بيانا يدين “قرار إيران بزيادة توسيع برنامجها النووي” ووصفته بأنه “مثير للقلق”.

وذكر البيان المشترك أن المجموعة ستواصل التشاور مع شركائها الدوليين حول “أفضل السبل لمواجهة التصعيد النووي الإيراني المستمر”.

وأشادت الولايات المتحدة وحلفاؤها، الأسبوع الماضي، بتبني قرار يدعو إيران إلى التعاون مع تحقيق أجرته الوكالة الدولية للطاقة الذرية التابعة للأمم المتحدة في الآثار غير المبررة لليورانيوم التي تم العثور عليها في مواقع إيرانية غير معلنة.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.