طبول الحرب تقرع.. تصريح عاجل حول الزحف البري تجاه محاور القتال شمال سوريا

23 نوفمبر 2022آخر تحديث : الأربعاء 23 نوفمبر 2022 - 10:22 صباحًا
Mohammad
أخبار سوريا
الجيش السوري الحر
الجيش السوري الحر
طبول الحرب تقرع.. تصريح عاجل حول الزحف البري تجاه محاور القتال شمال سوريا

أفاد قادة عسكريون في “الجيش الوطني السوري” باستعدادهم، اليوم الأربعاء، للتحرك باتجاه مدينة جرابلس بريف حلب الشرقي، والواقعة ضمن منطقة “درع الفرات”، وذلك استعداداً لتنفيذ عملية عسكرية برية باتجاه منطقة عين العرب (كوباني) التي تُسيطر عليها “ميلشيات” (قسد) بريف حلب الشرقي.

ونقلت مصادر محلية، عن القادة العسكريين، تأكيدهم أن العمل العسكري “سوف يكون محدوداً ومن محورين، وسيقتصر فقط على منطقة عين العرب بريف حلب الشرقي، دون أي استبعاد أن يكون هناك محور آخر للمعركة على بلدة تل رفعت بريف حلب الشمالي”.

وأشارت المصادر عسكرية إلى أنه “خلال الساعات الماضية تم استهداف عدة أهداف لمواقع قسد عبر سلاح المدفعية والراجمات والمسيّرات التركية في محيط منطقة عين العرب وريف محافظة الحسكة، ما أدى إلى وقوع قتلى وجرحى في صفوف قسد، وتدمير مقار ونقاط عسكرية، وذلك من أجل إنهاك تلك المواقع قبيل بدء العمل العسكري البري”.

“الجيش الوطني” يرفع الجاهزية

من جانبه، قال القيادي في “الفيلق الثاني” التابع لـ “الجيش الوطني”، الفاروق أبو بكر، إن “فيالق الجيش الوطني السوري رفعت الجاهزية القتالية استعداداً لتنفيذ أي عمل عسكري مرتقب خلال الأيام القادمة ضد ميليشيات قسد”، وذلك رداً على عملية “قسد” في مدينة اعزاز ليل الثلاثاء، التي راح ضحيتها خمسة مدنيين نازحين من ريف إدلب الشرقي والجنوبي، بالإضافة إلى استهداف مليشيا “قسد” معبر باب السلامة الحدودي مع تركيا شمالي محافظة حلب.

العملية التركية لن تقتصر على الضربات الجوية

وأطلقت تركيا عملية عسكرية في شمالي سوريا والعراق تحت اسم “المخلب – السيف”، ونفّذت طائرات حربية تركية، منذ مساء السبت الماضي، حملة قصفٍ مكثّف على عدة مواقع لميليشيات “pkk قسد” في سوريا والعراق.

وأعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الثلاثاء، أن بلاده ستشنّ “قريباً” عملية برية في سورية ضدّ المقاتلين الأكراد، بعد غارات جوية شنتها أنقرة على شمال سورية.

وكانت تركيا قد أكدت وقوف “الميلشيات الكردية” وراء التفجير الذي استهدف شارع الاستقلال في إسطنبول، وأدى إلى مقتل 6 أشخاص وجرح 81 آخرين، وتوعدت بالرد بعد اعتقال المتهمة بتنفيذ الهجوم أحلام البشير، ومجموعة مرتبطة بها، واتهام آخرين بالضلوع في التفجير، ونسبهم إلى التنظيم المصنف على لوائح الإرهاب.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.