ناشطون ينعون “خنساء تلبيسة”: قدّمت أولادها السبعة فداءً للثورة السورية

22 نوفمبر 2022آخر تحديث : الثلاثاء 22 نوفمبر 2022 - 7:27 مساءً
Mohammad
أخبار سوريا
خنساء تلبيسة
خنساء تلبيسة
ناشطون ينعون “خنساء تلبيسة”: قدّمت أولادها السبعة فداءً للثورة السورية

نعت صفحات محلية وناشطون “خنساء تلبيسة”، خيرية سليمان الغجري أمس الإثنين والدة الشهداء الـ 7 الذي قدمتهم في سبيل الحرية والكرامة وإسقاط نظام الأسد.

وذكر ناشطون أن “خنساء تلبيسة” توفيت عن عمر يناهز 73 عاماً بعد معاناتها مع المرض.

قتلهم النظام السوري

وأشارت العديد من الصفحات المحلية في موقع “فيسبوك” إلى أن “خنساء تلبيسة” هي والدة سبعة شهداء قُتلوا على يد ميليشيا أسد.

  • “أحمد” وهو يوثّق بهاتفه المحمول اقتحام ميليشيا أسد للمدينة في 29 أيار 2011.
  • ليلحق به أخوه “محمود” بعد تصدّيه للنظام بحاجز الكازية في تلبيسة بتاريخ 21 أيلول 2011.
  • والثالث “زكريا ” فقد قُتل أثناء تصدّيه لميليشيا أسد على حاجز معمل الفونت في الحي الغربي في تلبيسة بتاريخ 4 شباط 2012.
  • بينما قُتل ولدها الرابع “عبد الكافي” أثناء معركة تحرير حاجز الكردية في تاريخ 9 حزيران 2012.
  • كذلك هو الحال مع نجلها الأكبر “سليم ” الذي قتل في 2012 أثناء معركة تحرير تلبيسة من النظام.
  • وقُتل “أبو حاتم” و”عبد الناصر” في شهر أيلول عام 2014 أثناء تصديهم لطائرة حربية في سماء تلبيسة تم استهدافهم بغارة مباشرة، سقطوا على إثرها قتيلين برفقة 14 شخصاً.

ولفتت الصفحات إلى أن “خنساء تلبيسة” هي أيضاً شقيقة الشهيدة مريم الغجري والتي قُتلت جراء قصف ميليشيا أسد للمدينة في 2 أيلول 2012.

وبعد فقدان أولادها السبعة كرّست “الغجري” وقتها لتربية ورعاية أحفادها وأمهاتهم، وبعد توقيع اتفاق المصالحة مع النظام في تلبيسة في أيار 2018 رفضت الخروج من المنطقة لكي تُدفن بقرب أبنائها في مقبرة المدينة.

 

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.