العثور على جثة شاب سوري في مدينة دوزجة التركية

19 نوفمبر 2022آخر تحديث : السبت 19 نوفمبر 2022 - 7:17 مساءً
العثور على جثة شاب سوري في مدينة دوزجة التركية

العثور على جثة شاب سوري في مدينة دوزجة التركية

تركيا بالعربي – متابعات

قالت وسائل إعلام تركية، اليوم الجمعة، إن الشرطة عثرت على جثة شاب سوري يدعى “ميلاد المحمود” في إحدى غابات مدينة دوزجة شمال غربي تركيا.

وقالت وكالة “DHA” التركية إنه “تم العثور على طالب سوري يدرس في جامعة دوزجة، كلية الآداب والعلوم، قسم الأحياء متوفياً في الغابة”.

وأضافت أنه “في نحو الساعة الخامسة أبلغ أصدقاء الشاب ميلاد محمود الشرطة أنهم لا يتمكنون من الوصول إلى صديقهم، لتباشر فرق الشرطة البحث في المنطقة المحيطة وتجدة ميتاً في الغابة”.

وأشارت الوكالة إلى أن الشرطة نقلت جثة الشاب إلى مشرحة مستشفى دوزجة الجامعي لتشريحها، للتعرف على أسباب الوفاة، خصوصاً أنه لا تظهر عليه آثار ضرب أو طعن.

بشرى سارة مقترح لالغاء إذن السفر للسوريين في تركيا

تقدم برنامج الأمم المتحدة الإنمائي بمقترح مشروع جديد يساعد في توزيع العمالة السورية على المناطق الصناعية المؤهلة في تركيا.

وبحسب موقع Dünya Gazetesi فإن هذا المقترح سيكون مقابل إعفاء المنتجات الغذائية والزراعية التركية من الضرائب الجمركية في أوروبا ومنتجات الألبسة والنسيج في الولايات المتحدة وكندا.

المشروع يتضمن عدة شروط منها:

إزالة قيود السفر المطبقة على السوريين.

تسهيل استخراج تصاريح العمل للسوريين.

إنشاء نظام لمراقبة التوظيف.

تحسين الأجور وظروف العمل.

تعديل المزايا الاجتماعية لتمكين الانتقال إلى العمل الرسمي.

رفع نسبة اليد العاملة السورية في المناطق الصناعية “المعتمدة/المؤهلة” من 10% إلى 20%

المشروع سيوفر قرابة 284 ألف فرصة عمل بحلول عام 2025 سيستفاد منها 57 ألف عامل سوري.

وللمزيد من التفاصيل حول هذا الخبر وبقية الأخبار >>> نترككم مع مداخلة للاعلامي علاء عثمان، ولا تنسوا الاشتراك في قناة تركيا بالعربي على يوتيوب لنوافيكم بكل جديد:

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.