1.8مليون أجنبي يعيشون على المساعدات في ألمانيا معظمهم من سوريا وتركيا

17 نوفمبر 2022آخر تحديث : الخميس 17 نوفمبر 2022 - 5:44 مساءً
OBK
أخبار العرب والعالم
1.8مليون أجنبي يعيشون على المساعدات في ألمانيا معظمهم من سوريا وتركيا

1.8مليون أجنبي يعيشون على المساعدات في ألمانيا معظمهم من سوريا وتركيا

تركيا بالعربي – متابعات

كشفت أرقام جديد صادرة عن وكالة التوظيف الفيدرالية الألمانية، أن عدد الأجانب الذي يعيشون على المساعدات الاجتماعية في ألمانيا ارتفع هذا العام إلى مليون و800 ألف شخص.

ونقلت صحيفة (بيلد) الألمانية عن وكالة التوظيف الألمانية أن عدد المواطنين من غير الألمان الذين يحصلون على إعانات البطالة زاد 500 ألف منذ عام 2015، أي ارتفعت بنسبة 38 في المئة خلال سبع سنوات.

وقالت الصحيفة إن “هذه الأعداد لا تشمل اللاجئين الأوكرانيين في ألمانيا، والذين وصل عددهم إلى نحو 600 ألف منذ بداية الغزو الروسي لأوكرانيا”.

وأضافت أن “عدد متلقي إعانة البطالة من الألمان انخفض من أربعة ملايين و600 ألف إلى أقل من ثلاثة ملايين، بنسبة 35 في المئة”.

وبحسب الصحيفة فإن “نحو 11 مليون و800 ألف أجنبي في ألمانيا، يشكلون نسبة 14.2 في المئة من السكان، يعيش نحو 38 في المئة منهم على إعانة البطالة”.

كم تبلغ نسبة السوريين المعتمدين على إعانة البطالة؟

وفي تموز الفائت، أظهرت إحصائيات مكتب العمل الألماني، حول أرقام البطالة، أن 65 في المئة من اللاجئين السوريين القادرين على العمل، يعتمدون فعلياً، إما كلياً أو جزئياً، على تلقي نفقات برامج الدعم.

ووفق دراسة أجرتها وكالة التوظيف الفدرالية العام الماضي، فإن أحد أسباب النسبة المرتفعة نسبياً من السوريين الذين ما زالوا يتلقون المساعدات، هو أن اللاجئين غالباً ما يفتقرون إلى وثائق ذات مؤهلات رسمية، ويعملون في مناطق ذات أجور منخفضة.

وبحسب الوكالة، فإن ربع اللاجئين السوريين التحقوا بالجامعات أو مؤسسات التدريب المهني، وحصل 16 في المئة منهم على شهادة جامعية.

المصدر: وكالات

بشرى سارة مقترح لالغاء إذن السفر للسوريين في تركيا

تقدم برنامج الأمم المتحدة الإنمائي بمقترح مشروع جديد يساعد في توزيع العمالة السورية على المناطق الصناعية المؤهلة في تركيا.

وبحسب موقع Dünya Gazetesi فإن هذا المقترح سيكون مقابل إعفاء المنتجات الغذائية والزراعية التركية من الضرائب الجمركية في أوروبا ومنتجات الألبسة والنسيج في الولايات المتحدة وكندا.

المشروع يتضمن عدة شروط منها:

إزالة قيود السفر المطبقة على السوريين.

تسهيل استخراج تصاريح العمل للسوريين.

إنشاء نظام لمراقبة التوظيف.

تحسين الأجور وظروف العمل.

تعديل المزايا الاجتماعية لتمكين الانتقال إلى العمل الرسمي.

رفع نسبة اليد العاملة السورية في المناطق الصناعية “المعتمدة/المؤهلة” من 10% إلى 20%

المشروع سيوفر قرابة 284 ألف فرصة عمل بحلول عام 2025 سيستفاد منها 57 ألف عامل سوري.

وللمزيد من التفاصيل حول هذا الخبر وبقية الأخبار >>> نترككم مع مداخلة للاعلامي علاء عثمان، ولا تنسوا الاشتراك في قناة تركيا بالعربي على يوتيوب لنوافيكم بكل جديد:

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.