شبيحة مدللة لدى الأسد.. حقيقة لورين عيسى بعد إطلالة مثيرة بالسعودية

13 نوفمبر 2022آخر تحديث : الأحد 13 نوفمبر 2022 - 8:14 مساءً
شبيحة مدللة لدى الأسد.. حقيقة لورين عيسى بعد إطلالة مثيرة بالسعودية

شبيحة مدللة لدى الأسد.. حقيقة لورين عيسى بعد إطلالة مثيرة بالسعودية

تركيا بالعربي – متابعات

تشهد محركات جوجل ومواقع التواصل في السعودية بحثاً مكثفاً، عن مشهورة مواقع التواصل السورية لورين عيسى، بعد إطلالتها الفاضحة والمثيرة للجدل من فوق جبل يُطِلّ على المسجد الحرام.

وتُعرّف لورين نفسها على أنها إعلامية ومخرجة سورية، وقبل ذلك في بداية تواجدها بالمملكة، ذكرت أنها مرشدة سياحية.

لورين عيسى شبيحة سابقة بجيش بشار الأسد

واليوم وبعد رواج اسمها، تعيد (وطن) كشف حقيقة المشهورة المشار إليها، والتي سبق أن نشرناها في تقرير سابق، بمايو الماضي.

وفي هذا التوقيت، كانت صور منتشرة للورين عيسى، في عدة أماكن بالمملكة، وبرفقة عدد من الشخصيات، وفي مناسبات مختلفة، تحت غطاء أنها تعمل مرشدة سياحية، قد أحدثت ضجة كبيرة، ما دفعنا للبحث عن هويتها وتاريخها.

ليتّضِحَ بعد بحث دقيق ومفصّل، أن “عيسى” بالأساس كانت شبيحة بنظام بشار الأسد، وكانت تعمل ضابطة في جيش بشار برتبة (عقيد).

ووقتَها، اتهم البعض لورين بأنها “جاسوسة”، متسائلين كيف سمحت لها السلطات السعودية بدخول البلاد.

وأعربوا عن تخوفهم من تعمدها التجول في المملكة من شرقها لغربها بشكل واسع، والترويج لنفسها على مواقع التواصل، عبر التقاطها الصور مع مسؤولين وشخصيات عامة.

ومن ضمن الصور التي نشرتها “لورين عيسى” لها في المملكة في هذه الفترة، صور تظهرها مع الرئيس التنفيذي لهيئة الإذاعة والتلفزيون “محمد بن فهد الحارثي”.

كما نشرت صورة لدعوة وصلتها برعاية الأمير “مشعل بن محمد بن سعود بن عبدالعزيز”، لحضور معرض براق الرمضاني في الرياض.

“لورين عيسى” نشرت أيضاً صورة لها من داخل جمعية المنتجين والموزعين السعوديين، التابعة لوزارة الإعلام السعودية.

وتقدّمت بشكر خاص لمدير جمعية المنتجين “محمد الغامدي”، لحصولها على بطاقة عضوية بالجمعية بصفة “مخرجة”.

ووقتَها أيضاً، طالب ناشطون وزارة الداخلية السعودية بالتدخل والتحقيق معها، وكذلك كل مسؤول تواصل معها.

حيث شدّدوا على أنها خطر على الأمن الداخلي والوطني، بسبب وظيفتها السابقة كعقيد في جيش بشار الأسد.

لورين عيسى بملابس النوم أمام الكعبة

ويشار إلى أن مواقع التواصل بالسعودية اشتعلت بموجة غضب واسعة، عقب انتشار مقطع فيديو مثير بثته المذكورة أمسِ، من فوق أحد الجبال المطلة على الحرم المكي.

وعبر حسابها الرسمي بسناب شات، نشرت لورين عيسى الفيديو الذي رصدته (وطن)، وأظهرها وهي نائمة على سرير تخييم فوق أحد الجبال المطلة مباشرة على الحرم.

وكانت الإعلامية السورية المثيرة للجدل -والتي اتضح أنها ضابطة سابقة بجيش بشار الأسد وكردية الأصل- تستعرض لحظات استيقاظها من النوم عبر الفيديو، والمرافقة لأذان الفجر بالمسجد الحرام.

ظهرت ترتدي ملابس مكشوفة وشعرها أيضاً مكشوف، فيما كانت تسلّط الكاميرا على وجهها، وفي الخلفية الحرم المكي والكعبة مع صوت آذان الفجر.

وخاطبت لورين متابعيها وهي تستعرض: ”يا صباح الخير تجرمة جميلة ومرة استمتعت كتير”، وبعدها ظهرت تتناول القهوة والفطور في نفس المكان.

وبعدها ظهرت في مشهد تال داخل سيارتها، وهي ترتدي الحجاب وغطت شعرها.

وعلّقت على المقطع بقولها: ”اعتذر منكم ما قدرت افتح لايف على التيك توك، أحس بمكة أيرد أختلي مع نفسي، آسفة وابشروا بالعوض اليوم لو الله أراد.. أحببكم”.

وتسبّب هذا المقطع في موجة جدل وغضب واسعين على مواقع التواصل، واعتبر النشطاء ما حدث إهانة للمقدسات، وأمراً غير لائق.

المصدر: وطن + وكالات

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.