بالتزامن مع المفاوضات السرية!… قرار روسي مُحتمل سيقلب الملف السوري رأساً على عقب

12 نوفمبر 2022آخر تحديث : السبت 12 نوفمبر 2022 - 8:13 مساءً
بوتين غاضب
بوتين غاضب

بالتزامن مع المفاوضات السرية!… قرار روسي مُحتمل سيقلب الملف السوري رأساً على عقب

تركيا بالعربي – متابعات

تحدثت مصادر صحفية وإعلامية عن قرار مفاجئ اتخذته القيادة الروسية مؤخراً يتعلق بتواجد وتوزع عناصر الجيش الروسي المنتشرين في العديد من المناطق على امتداد الأراضي السورية، مشيرة إلى أن القرار الروسي من شأنه أن يخط جميع الأوراق في سوريا.

ونقل موقع “باسنيوز” عن مصدر كردي مطلع قوله إن الروس قرروا الانسحاب من كافة المناطق الداخلية في سوريا باتجاه الساحل السوري والقواعد الروسية المتواجدة في طرطوس واللاذقية.

وأوضح المصدر أن روسيا تقود حالياً مفاوضات سرية غير معلنة بين نظام الأسد وقيادة قوات سوريا الديمقراطية “قسد” من أجل ملأ الفراغ الذي سيتركه الانسحاب الروسي من المناطق الداخلية في سوريا.

وبيّن أن روسيا متخوفة من أن الفراغ الذي ستتركه في عدة مناطق قد تستغله “داع ش” أو أي فصائل أخرى، لذلك فهي تضغط باتجاه عقد تفاهمات بين النظام و”ق سد” في أسرع وقت ممكن مع إصرارها على ضرورة إنجاز هذه التفاهمات بين الطرفين سريعاً مهما كلف الأمر.

ووفقاً للمصدر فإن “ق سد” طلبت من الروس أن يعترف نظام الأسد بها وبالإدارة الذاتية دستورياً، موضحاً أن النظام لا زال يرفض بأي شكل من الأشكال هذا الطرح، وذلك نظراً لأنه يشعر بأن وضعه حالياً أقوى وأفضل من ذي قبل، لذلك لن يقدم تنازلات كبيرة ولن يمنح سوى بعض الفتات.

ولفت ذات المصدر إلى أن المفاوضات التي تجري بين نظام الأسد وقيادة “ق سد” برعاية مباشرة من قبل روسيا لم يتمخض عنها أي نتائج إيجابية حتى اللحظة، وذلك على الرغم من إصرار روسي على إحراز تقدم ملموس وعقد تفاهمات بين دمشق وقسد سريعاً.

وبحسب المصدر فإنه ورغم عدم إحراز تقدم في المفاوضات إلا أن الروس مصممين على إنجاز اتفاق بين النظام وقسد، مشيراً أن المباحثات والحوارات لا تزال جارية حالياً في العاصمة السورية دمشق وبسرية تامة.

وكشف أن الوفد الكردي الذي يفاوض النظام في دمشق يترأسه نائـب الرئاسة المشتركة للمجلس التنفيذي للإدارة “بدرن جيا كورد”، مع طاقم رفيع المستوى أبدى المرونة اللازمة خلال اللقاءات للتوصل إلى اتفاق مع النظام.

وأوضح المصدر أن المباحثات تجري حالياً بين الطرفين حول إمكانية هيكلية “قسد” إلى جـيش النظام، وكذلك الاعتـ.ـراف بالإدارة الــذاتية فضلاً عن مناقشة ملفات أخرى مثل النفط والمعابر.

وأشار المصدر في معرض حديثه إلى أن القيادة الروسية تريد من قيادة “ق سد” أن تدعم نظام الأسد وأن تقف إلى جانبه خلال المرحلة المقبلة التي ستشهد انسحاباً روسياً من المناطق الداخلية في سوريا نحو المنطقة الساحلية شمال غرب سوريا.

ولفت في ختام حديثه إلى أنه ورغم عدم إحراز تقدم في في المفاوضات التي تجري بين النظام و”ق سد” وترعاها روسيا بشكل مباشر، إلا أن الروس نجحوا حتى اللحظة في جعل الطرفين ينسقان أمنياً وعسكرياً على أعلى المستويات في المنطقة الشمالية الشرقية من سوريا.

طيف بوست

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.