الأرصاد الجوية التركية: أمطار غزيرة ستشهدها معظم الولايات اليوم

9 نوفمبر 2022آخر تحديث : الأربعاء 9 نوفمبر 2022 - 12:28 صباحًا
Alaa
أخبار تركيا
الأرصاد الجوية التركية: أمطار غزيرة ستشهدها معظم الولايات اليوم

الأرصاد الجوية التركية: أمطار غزيرة ستشهدها معظم الولايات اليوم

تركيا بالعربي-لمى الحلو

أعلنت المديرية العامة للأرصاد الجوية التركية في بيان لها، أنه من المتوقع هطول أمطار غزيرة على العديد من المحافظات اليوم وغدا.

وبحسب ما نشرته صحيفة جمهوريات وترجمته تركيا بالعربي، فإنه اعتبارًا من ظهر اليوم من المتوقع هطول أمطار غزيرة على  سواحل موغلا ، اسطنبول ، تكيرداغ ، شرق تشاناكالي ، شمال باليكسير وحول أنطاليا ، سيفاس ، أرزينجان ، تونجلي ، أرضروم ، بينجول ، أردهان ، جوموشانه وبايبورت وأرتفين.

واضافت:” ستشهد مرمرة وغرب البحر الأسود، عاصفة قوية وأحيانًا قصيرة المدى (40-70 كم / ساعة) ، قوي في جنوب شرق الأناضول (40-60 كم / ساعة).

وذكرت يجب على المواطنين توخي الحذر من السلبيات التي قد تحدث مثل الفيضانات والسيول بسبب هطول الأمطار الغزيرة.

دائرة الهجرة التركية تحذر السوريين وعموم الأجانب في تركيا

قدمت رئاسة دائرة الهجرة التركية، نصيحة للسوريين والأجانب المقيمين على الأراضي التركية لتفادي تعرضهم للمسائلة القانونية والقضائية، وذلك بعد تداول أنباء عن تلاعب بعناوين السكن في تركيا.

وأوصت الهجرة في بيان الأجانب والمواطنين الأتراك بتسجيل قيودهم في مكان إقامتهم، وتحديث عناوينهم في المديريات الإقليمية لإدارة الهجرة بالولايات التي يقيمون بها.

وتوعدت دائرة الهجرة المخالفين ممن يُثبتون عناوينهم في مكان لا يقيمون فيه بالمحاسبة واتخاذ الإجراءات الإدارية والقضائية اللازمة.

وأضافت: “في بلدنا، يتم تنفيذ جميع إجراءات تسجيل العناوين لمواطنينا والأجانب ذوي الوضع القانوني من قبل مديريات السكان والمديريات الإقليمية لإدارة الهجرة”.

وبيّنت أن “المديرية العامة للأمن والقيادة العامة لقوات الدرك تجري تحقيقات دقيقة في عناوين الأجانب الذين لديهم الحق القانوني في الإقامة، حيث تم التّحقق من أكثر من 3 ملايين و791 ألف عنوان منذ بداية عام 2022 الجاري”.

ولفت البيان الذي تضمن شرحاً للمادة 50 من القانون 5490 المتعلق بتسجيل العناوين في مديريات النفوس أنه يتم مراقبة عدد وكثافة الأجانب في تركيا بشكل منتظم من قبل وزارة الداخلية، حيث تم تنفيذ بعض اللوائح المتعلقة بهذا الصدد مثل إغلاق بعض المناطق والأحياء أمام إقامة الأجانب.

وتوعدت الهجرة التركية في البيان قائلة إنه: “في هذا السياق؛ إذا تقرر أنه تم الإدلاء ببيان عنوان غير صحيح، اعتماداً على كل من التحقيق والمسح والشكوى، سيتم اتخاذ الإجراءات الإدارية والقضائية اللازمة سواء ضد مواطنينا أو ضد جميع الرعايا الأجانب المعنيين”.

“تلاعب بالعناوين”

ويأتي بيان الهجرة، بعد تناقل أنباء عن وجود غرباء وأجانب في منازل أتراك لا يعرفونهم وهو ما أشار إليه النائب عن حزب الشعب الجمهوري أونورسال أديغوزيل، وفق صحيفة “سوزجو” التركية.

وأثار أديغوزيل القضية في البرلمان التركي قائلاً: “عندما يتخذ مواطنونا إجراءات لتثبيت السكن، فإنهم يرون أن الأشخاص الذين لم يلتقوا بهم مطلقاً مسجلون في المنازل التي عاشوا فيها منذ سنوات”.

واتهم أديغوزيل وزارة الداخلية بالاستخفاف بالمشكلة ومحاولة إخفائها، مضيفاً: “قد تكون هناك مشاكل كثيرة. قد يتم حجز منزلك بسبب ديون الشخص المسجل في عنوانك. قد يكون الشخص المسجل في منزلك إرهابياً ومهرب مخدرات وقد يتم القبض عليك للمساعدة والتحريض. المسؤول عن كل هذا هو وزير الداخلية الذي لم يقم بواجبه”.

التحقق من عناوين السكن

وخلال الأيام الماضية، فاجأت الشرطة التركية العديد من الأجانب والسوريين المقيمين في تركيا، حيث قام عناصر من الأمن بزيارة منازل الأجانب والتحقق من عناوين المقيمين فيها.

وقال اللاجئ السوري “محمد د.” لأورينت نت، طرق باب منزلي في إسطنبول اليوم الخميس، رجلان من الأمن التركي، وسألاني بشكل مفصل عن الأشخاص المقيمين في المنزل وإذا ما كانوا فيه أم لا، فضلاً عن معلومات شخصية أخرى مثل فترة قدومي إلى تركيا وغيرها من الأسئلة.

كما لفت “محمد د.” إلى أن الأمن التركي سأله بالتفصيل عن المقيمين في المنزل وعددهم وإذا ما كانوا يؤون أشخاصاً مخالفين أو لا يحملون وثائق قانونية.

وشهر شباط الماضي، وصلت آلافَ السوريين رسائلُ نصية عبر هواتفهم المحمولة من دائرة الهجرة التركية تدعوهم إلى تثبيت عناوين إقامتهم بشكل عاجل.

وللمزيد من التفاصيل حول هذا الخبر وبقية الأخبار >>> نترككم مع مداخلة للاعلامي علاء عثمان، ولا تنسوا الاشتراك في قناة تركيا بالعربي على يوتيوب لنوافيكم بكل جديد:

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.