“رسائل غريبة” تركها الروس في مناطق أوكرانية وتحرّك كبير بالقرم لتغيير موازين القوى

20 سبتمبر 2022آخر تحديث : الثلاثاء 20 سبتمبر 2022 - 4:57 مساءً
OBK
أخبار العرب والعالم
بوتين ورئيس أوكرانيا زيلنسكي
بوتين ورئيس أوكرانيا زيلنسكي

“رسائل غريبة” تركها الروس في مناطق أوكرانية وتحرّك كبير بالقرم لتغيير موازين القوى

تركيا بالعربي – متابعات

كشف تقرير لشبكة CNN الأمريكية، اليوم الثلاثاء، عن “رسائل غريبة” تركها القوات الروسية في مناطق أوكرانية انسحبت منها، بالوقت الذي تدور معارك عنيفة شرقاً وتجري تحركات كبيرة بالقرم.

رسائل غريبة في مناطق أوكرانية

وذكر تقرير شبكة CNN أن مراسلهم نك باتون والش، زار مبنى مهجور في كوبيانسك بأوكرانيا، حيث قام الروس بتعذيب السجناء الأوكرانيين، وتحدث مع شخص أوكراني تم إطلاق سراحه مؤخرًا عن تجربته.

وقال التقرير: “ما تركته موسكو خلفها في كوبيانسك قبيح، حيث كانت تستخدم غرفًا صغيرة كمركز احتجاز، حيث تم سجن ما يصل إلى 400 شخص في وقت واحد كما قيل لشبكتنا، ثمانية أو تسعة سجناء في كل زنزانة”.

وأضاف التقرير أنه في مكان آخر في المدينة، كان هناك دلائل على العقلية التي تغذي “الغزو الروسي”، مشيراً إلى أن القوات الروسية وجدت وقتًا لرسم لوحة جدارية، حيث كتب جندي روسي إشارة “Z” على ذراعه، بجوار سيدة تحمل علم الإمبراطورية السوفيتية السابقة مشتعلًا بالنيران.

وشدد التقرير الأمريكي على أن الكثير من الأشياء في كوبيانسك غير قابلة للاستخدام بعد الآن، لذلك يتجمع عدد قليل من السكان المحليين في بيوتها الفارغة.

كارثة في ايزوم

وقبل أيام قال الجيش الأوكراني إن قواته اكتشفت “مئات الجثث في مقبرة جماعية” خارج مدينة إيزيوم، بعد أيام من استعادتها من القوات الروسية.

وقد اكتشفت القوات الأوكرانية المتقدمة صلبانا خشبية، معظمها عليها أرقام، في غابة خارج المدينة.

رئيس الشرطة الأوكرانية، إلهور كليمينكو، قال في مؤتمر صحفي، إنه بالرغم من الاعتقاد بأن جنوداً قد يكونون مدفونين في المكان نفسه، لم يعثر على جثة أي منهم حتى الآن.

وبحسب ما نقلت هيئة الإذاعة البريطانية، أصبح الجزء الأكبر من مدينة إيزيوم ركاماً. وقال أحد السياسيين المحليين للصحفيين إن حوالي 80 في المئة من البنية التحتية للمدينة قد دمر. ويجري اكتشاف المزيد من الجثث المدفونة تحت الأنقاض باستمرار.

وكانت قد استخدمت مدينة إيزيوم، التي غزتها القوات الروسية في الأيام الأولى للحرب، كمركز تجمع للقوات القادمة من الشرق.

استمرار المعارك

وتواصل القوات الأوكرانية شنّ هجمات مضادة في محاولة لاستعادة أكبر جزء من المواقع التي سيطرت عليها روسيا لا سيما شرقاً وجنوباً.

وأعلنت وزارة الدفاع الروسية مقتل مئات الجنود الأوكرانيين خلال قصف القوات الروسية مواقع للقوات الأوكرانية في مقاطعات زابوروجيا ودنيبرو وخيرسون ودونتيسك.

وأعلنت هيئة الأركان الأوكرانية عن تعرض مناطق سلوبياتسك وكراماتورسك وباخموت وادييفكا وزاباروجيا إلى قصف صاروخي ومدفعي روسي.

مسؤول أمريكي يكشف تفاصيل

أكد مسؤول رفيع في وزارة الدفاع الأميركية “البنتاغون” أن موسكو فشلت حتى الآن في تحقيق هدفها الاستراتيجي.

كما أضاف في إحاطة حول الوضع في أوكرانيا أن “الكثير من الروس يرفضون التطوع في الجيش”.

وأوضح المسؤول الأمريكي، الذي تحدث بشرط عدم الكشف عن هويته، للصحافيين “أن المعلومات تشير إلى أن فاغنر تكبدت خسائر كبيرة في أوكرانيا، خاصة بين المقاتلين الشباب وعديمي الخبرة القتالية”.

وأكد أن القوات الأوكرانية تواصل جهودها في إقليم خاركيف، شمال شرق البلاد، لتعزيز مكاسبها هناك، فيما يحاول الروس تعزيز خطوطهم الدفاعية.

كذلك لفت إلى أن روسيا حققت مكاسب محدودة في إقليم دونباس.

وختم مشدداً على أن “الحرب الروسية الأوكرانية لا تزال طويلة”، مؤكداً أن واشنطن ستواصل دعم كييف وتقديم المساعدات التي تحتاجها.

وجاء الحديث تزامناً مع معلومات كشفها الجيش البريطاني تؤكد أن أسطول البحر الأسود الروسي نقل بعض غواصاته من ميناء سيفاستوبول في شبه جزيرة القرم إلى نوفوروسيسك في كراسنودور كرايب جنوب روسيا.

مواضيع ذات صِلة : زيلينسكي يعلن مكان نهاية الحرب وبوتين لن يتراجع أبداً “القرم لنا”
وذكرت وزارة الدفاع في تحديث استخباري يومي على تويتر، أن عملية النقل ترجع على الأرجح إلى التغيير في مستوى التهديد الأمني المحلي في الآونة الأخيرة في مواجهة زيادة القدرة الهجومية بعيدة المدى لأوكرانيا.

المصر: ستيب نيوز

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.