الجيش اللبناني يداهم ويعتقل مجموعة من السوريين… وهذه التهم الموجهة لهم

13 سبتمبر 2022آخر تحديث : الثلاثاء 13 سبتمبر 2022 - 5:04 مساءً
HK
أخبار تركيا
الجيش اللبناني يداهم ويعتقل مجموعة من السوريين… وهذه التهم الموجهة لهم

الجيش اللبناني يداهم ويعتقل مجموعة من السوريين… وهذه التهم الموجهة لهم

تركيا بالعربي

كشف الجيش اللبناني في بيان له، عن قيام مجموعات تابعة له بمداهمة مساكن يقيم بها سوريون شمال البلاد واعتقال العشرات منهم.

وجاء في البيان الذي اطلعت عليه تركيا بالعربي، إنه “و”بتاريخ 12 /9 /2022، ولدى توافر معلومات حول قيام أشخاص في منطقة المعرض – طرابلس بالتحضير لمغادرة الأراضي اللبنانية عبر البحر بطريقة غير شرعية انطلاقاً من ميناء المدينة، توجهت قوة من الجيش إلى المنطقة المذكورة وأوقفت 84 سوريّاً ولبنانياً واحداً، وسلم الموقوفون إلى المراجع المختصة وبوشر التحقيق معهم”.

ومساء أمس الإثنين، كشف موقع “لبنان24” في تقرير له أنّ الجيش تمكن من توقيف عددٍ كبير من الأشخاص شمال لبنان، أثناء محاولتهم السفر بحراً بطريقة غير شرعيّة باتجاه أوروبا، حيث وبحسب التقرير فإنّ عملية التوقيف حصلت خلال الساعات الماضية عبر قوة عسكريّة وجرى اقتياد المُهاجرين إلى التحقيق.

ما حقيقة إبطال الكملك نهائياً لفئة من السوريين بتاريخ 21.09.2022

تداول سوريون مقطعاً مصوراً لأحد التيكتوكر يدعي فيه أنه بتاريخ 21.09.2022 ستقوم إدارة الهجرة التركية بإبطال الكملك نهائياً لكل من لم يقم بتثبيت عنوان السكن حتى الأن، حيث قال أن هناك قراراً بهذا الأمر.

الإعلامي علاء عثمان أكد أن هذه المعلومات مغلوطة، حيث لم يصدر أي قرار من دائرة الهجرة التركية بإبطال الكملك نهائياً بشكل جماعي بناء على عدم تثبيت العنوان في دائرة الهجرة والنفوس، بل يقتصر الأمر على تجميد قيود الكملك مؤقتاً حتى يتم الإنتهاء من هذا الأمر.

وتابع عثمان أن السيدة إناس النجار مدير الاتصال في اللجنة السورية التركية المشتركة أكدت على هذا الكلام أيضاً، وقالت أنه لم يصدر أي قرار مكتوب أو شفهي من مديرية الهجرة التركية بشأن إبطال الكملك نهائياً كما أشيع مؤخراً.

وللمزيد من التفاصيل حول هذا الخبر وبقية الأخبار >>> نترككم مع مداخلة للاعلامي علاء عثمان، ولا تنسوا الاشتراك في قناة تركيا بالعربي على يوتيوب لنوافيكم بكل جديد:

صلاحيات وثيقة القيد المؤقتة للاجئ السوري في تركيا

تمنح السلطات التركية وثيقة القيد المؤقتة للاجئين السوريين الذين يُسجلون على استخراج “كملك”، والتي تنوب عن بطاقة الحماية المؤقتة “كملك” الى حين إصدارها للاجئ، ولكن كثيراً ما يُخطئ بعض اللاجئين بمدى صلاحيات هذه الوثيقة فيتعرضون للترحيل أو الحجز.

وتواصلت صحيفة “عنب بلدي” مع مركز التواصل للأجانب (YİMER)، التابع لمديرية إدارة الهجرة في تركيا، المخصص للإجابة عن الاستفسارات المتعلقة بالأجانب المقيمين في تركيا، للسؤال عن وثيقة القيد الأولي لبطاقة الحماية المؤقتة.

وقال المركز :” هذه الوثيقة تعطى للمرة الأولى عند توجه اللاجئ السوري إلى إدارة الهجرة في الولاية لاستخراجه بطاقة الحماية المؤقتة”.

وأضاف:” هذه الوثيقة تحتوي على جميع المعلومات الشخصية التي ستتواجد في بطاقته الشخصية، مشيرًا إلى أن مدة هذه الوثيقة لا تتجاوز الـ30 يومًا”.

وأشار الى أن :” حامل هذه الوثيقة يمكنه التجول داخل ولايته التي استخرجها منها خلال مدة الوثيقة”.

وأوضح أن :” حامل الوثيقة لا يحق له مغادرة ولايته ولا يمكنه استخراج إذن السفر، بل يجب عليه انتظار صدور بطاقة الحماية المؤقتة”.

وأكد على أنه :” في حال مغادرة اللاجئ السوري الولاية التي استخرج منها الوثيقة، قبل صدور بطاقته، من الممكن أن يتم إبطال طلبه للحصول على بطاقة (الحماية المؤقتة) وبالتالي يجري ترحيله إلى الأراضي السورية”.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.