بالفيديو: خفر السواحل اليوناني يلقي باللاجئين نحو الموت وسط البحر

11 سبتمبر 2022آخر تحديث : الأحد 11 سبتمبر 2022 - 9:01 مساءً
بالفيديو: خفر السواحل اليوناني يلقي باللاجئين نحو الموت وسط البحر

بالفيديو: خفر السواحل اليوناني يلقي باللاجئين نحو الموت وسط البحر

تركيا بالعربي _ ترجمة: سارة ريحاوي

شاركت وزارة الدفاع الوطنية التركية فيديو يظهر اللحظات التي قامت بها خفر السواحل اليونانية بدفع أحد القوارب الصغيرة التي تحمل اللاجئين إلى المياه الإقليمية التركية .

وقالت صحيفة يني عقد التركية في خبر لها ترجمته تركيا بالعربي، تم التقاط الفيديو بواسطة طائرة بدون طيار في تاريخ 9 أيلول الجاري، حيث قام خفر السواحل اليوناني بدفع قارب اللاجئين نحو المياه الإقليمية التركية دون أي مراعاة لاحتمالية غرق القارب في هذه الحركة، وعلى الرغم من اقتراب القارب الصغير من الغرق استمرت العناصر اليونانية بدفعه نحو المياه التركية .

وقام خفر السواحل التركي بدوره بإنقاذ اللاجئين و إحضارهم من وسط البحر بعد تمزق قاربهم .

سوريون يطلقون حملة للتراجع عن خطوة الإضراب العام في تركيا

تركيا بالعربي

بعد أن أطلق رجل الأعمال السوري عبد الله الحمصي حملة كبيرة للقيام بإضراب كامل عن العمل من تاريخ 12_17 أيلول، بسبب تصاعد حملات العنصرية تجاه اللاجئين السوريين، اتخذ ناشطون سوريون خطوة نحو الوراء في هذا الصدد .

وبحسب ما رصدته تركيا بالعربي، دعا أصحاب الصفحات العربية النشطة السوريون للتروي واتخاذ خطوة نحو الوراء فيما يخص حملة الإضراب عن العمل، لما فيها من تأثيرات سلبية كبيرة و خلق جو من الفتنة والعنصرية بين الشعبين، كما دعا الكاتب التركي أستاذ جلال دمير على صفحته السوريين للتوقف عن هذه الحملة وعدم تنفيذها، قائلا: دفع الضرر اهم من جلب النفع
رغم ان الإضراب هو فعل بريء من الذنب الا ان اضراب السورين فى تركيا سيكون ضرره اكبر من نفعه لانه
– قطع رزق عن البعض
– الشجار بين العامل وصاحب العمل
– استخدام الأمر كورقة سياسية من قبل البعض
– عدم وجود حكم قانوني يحمى المضربين ،بسبب عدم وجود اذن العمل لدى الكثير
– عدم وجود أي فائدة قانونية او اجتماعية للاضراب
– سيكون ضرره اكبر بكثير من نفعه. دفع الضرر اهم من جلب النفع .

ودعا أيضا الفنان عبد الحكيم قطيفان السوريون للتراجع عن الحملة، قائلا: بعد أيام من تأييدي لدعوة الإضراب عن العمل،وبحكم المتابعات الهائلة للتعليقات المتناقضة والمختلفه والمشوشه، والمفتقره للاجماع ولو بحده الادنى إضافة لضعف المزاج العام لمن هم أصحاب الشأن من أهلنا السوريين بسبب وضعهم الخاص،و كذلك لغياب أية جهة منسقة لهكذا نشاط كي يكون في سياق قانوني مثمر…
أتمنى عليكم وبكل المحبة والثقة والحرص على استقراكم النسبي،التراجع عن هذا الإجراء وتعليقه .

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.