رسائل هامة من دائرة الهجرة التركيّة للسوريين في تركيا

9 سبتمبر 2022آخر تحديث : الجمعة 9 سبتمبر 2022 - 10:40 صباحًا
كملك
كملك إدارة الهجرة التركية

رسائل هامة من دائرة الهجرة التركيّة للسوريين في تركيا

عُقد اجتماعٌ في دائرة الهجرة التركيّة بمدينة إسطنبول، لبحث العديد من الملّفات المُتعلقة باللاجئين السوريين في الوقت الراهن، بحضور رئيس دائرة الهجرة “بيرم يالنصو” والعديد من المسؤولين.

أبرز ما جاء في اجتماع الهجرة التركيّة

ناقش الإجتماع بعض الحلول للمشاكل التي تحدث مُجدّداً في الشارع التركي، بين الأتراك والسوريين، والعمل على حلّ تلك المُشكلات التي تُسبب في تأجيج الوضع الاجتماعي.

عدم الاهتمام لما يروّج على وسائل التواصل من عنصرية تجاه السوريين

وشدّد المسؤولون في الاجتماع، على ضرورة الابتعاد، وإهمال ما يتم ترويجه على وسائل التواصل الاجتماعي من خطابات عُنصريّة وكراهيّة، إضافةً إلى ذلك فإنّهم طالبوا بوجوب الوقوف في وجه هذه الحملات التي تعمل على استهداف الاستقرار التركي.

مُساعدة المجتمع السوري في تركيا

وطالب المسؤولون بالوقوف إلى جانب الهجرة التركيّة ومُساعدتها في إيجاد حلول للمشاكل التي تقف في وجه السوريين، وتُعيق حياتهم اليوميّة، وذلك وفق القانون التركي.

السوريون في تركيا وأبرز ما يُعانوه في حياتهم اليوميّة

يبلغ عدد اللاجئين السوريين في تركيا قُرابة الثلاثة ملايين ونصف المليون لاجئ، مُنتشرين في معظم أرجاء تركيا.

إلا أنّهم يواجهون العديد من الصعوبات التي تُعيق حياتهم وعملهم اليومي، وخاصةً العُنصريّة التي يتعرّضون لها من قبل بعض المتأثرين بالخطابات التي تصدر من الأحزاب التركيّة المُعارضة.

حيث تعمل المُعارضة في تركيا، إلى ترحيل السوريين، وإعادة العلاقات مع نظام الأسد، بحجّة أنّ السوريين باتوا عبئاً على تركيا، وهم من الأسباب التي أدّت إلى تدهور الاقتصاد التركي.

المصدر: هادي العبد الله

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.