اطمئنوا .. رسالة من الداخلية التركية للسوريين في تركيا

8 سبتمبر 2022آخر تحديث : الخميس 8 سبتمبر 2022 - 11:32 صباحًا
السوريون في تركيا
السوريون في تركيا

اطمئنوا .. رسالة من الداخلية التركية للسوريين في تركيا

تركيا بالعربي – خاص

قالت مديرة الإتصال باللجنة السورية التركية المشتركة إناس النجار لموقع تركيا بالعربي أنه وبعد تواصلنا مع وزارة الداخلية بشأن الوقوف حول ما إذا كان هناك تغييرات على وضع السوريين في تركيا، فقد أكدت مصادر الداخلية التركية أنه لا يوجد أي تغيير بالتعامل مع السوريين في تركيا والقضية السورية بشكل عام.

وتابع مصدر الداخلية بحسب السيدة إناس النجار لموقع تركيا بالعربي، لكن تطبيق القوانين هو ما يستدعي الشدّة والحزم في قوننة الوجود السوري في تركيا.

ونوع مصدر الداخلية أن الفترة الحالية هي فترة انتخابات لذلك هي فترة حساسة ويجب على الجميع الوعي بما يفعله، وخاصة أن بعض الأحزاب العنصرية والمعادية لوجود السوريين في تركيا يتلقون أي خطأ قد يحدث، و عدم الوقع بفخهم الذي يرسموه بإظهار وجود السوريون كأنهم خطر على تركيا.

وفي وقت سابق أصدرت اللجنة السورية التركية المشتركة بياناً عاجلاً كشفت فيه عن تحركات من شأنها تعكير الصفو العام بين الشعبين السوري والتركي.

وقالت اللجنة في بيانها والذي أطلع عليه موقع تركيا بالعربي، إن العلاقات بين الشعبين السوري والتركي هي علاقات أخوة وتجمعنا الكثير من الروابط الاجتماعية والثقافية والتاريخية والجغرافية.

وتابعت اللجنة أن هناك من يسعى لتدمير هذه العلاقات عبر دعوات لا تصب في مصلحة الشعبين الشقيقين، (في إشارة إلى دعوات للسوريين للاضراب العام).

وجاء في البيان أن اللجنة تود أن تطمنئن أهلنا السوريين في تركيا ألا يقلقوا من الدعوات العنصرية والاستفزازية وألا نسمح لها أن تدمر قيمنا ومبادئنا، مضيفة أن هناك تصرفات فردية غير صحيحة يقوم بها بعض الأفراد لا ينبغي تعميمها، وتتم محاسبة من يقوم بها حسب القانون، بغض النظر عن جنسيته.

وتابع بيان اللجنة، نؤكد لأهلنا السوريين أن التزامهم بالقانون يكفل لهم كامل حقوقهم، ونتمنى أن لا يستمعوا إلى الخطابات التحريضية التي تؤدي إلى الفوضى وتسبب الضرر للجيمع.

وختم البيان إن اللجنة السورية التركية المشتركة تبذل كل الجهود من أجل تحسين وضع أهلنا السوريين في تركيا، وترجو من الجميع أن يتعامل بالحكمة والوعي اللازم لمواجهة أي خطاب تحريضي.

ما حقيقة إبطال الكملك نهائياً لفئة من السوريين بتاريخ 21.09.2022

تداول سوريون مقطعاً مصوراً لأحد التيكتوكر يدعي فيه أنه بتاريخ 21.09.2022 ستقوم إدارة الهجرة التركية بإبطال الكملك نهائياً لكل من لم يقم بتثبيت عنوان السكن حتى الأن، حيث قال أن هناك قراراً بهذا الأمر.

الإعلامي علاء عثمان أكد أن هذه المعلومات مغلوطة، حيث لم يصدر أي قرار من دائرة الهجرة التركية بإبطال الكملك نهائياً بشكل جماعي بناء على عدم تثبيت العنوان في دائرة الهجرة والنفوس، بل يقتصر الأمر على تجميد قيود الكملك مؤقتاً حتى يتم الإنتهاء من هذا الأمر.

وتابع عثمان أن السيدة إناس النجار مدير الاتصال في اللجنة السورية التركية المشتركة أكدت على هذا الكلام أيضاً، وقالت أنه لم يصدر أي قرار مكتوب أو شفهي من مديرية الهجرة التركية بشأن إبطال الكملك نهائياً كما أشيع مؤخراً.

وللمزيد من التفاصيل حول هذا الخبر وبقية الأخبار >>> نترككم مع مداخلة للاعلامي علاء عثمان، ولا تنسوا الاشتراك في قناة تركيا بالعربي على يوتيوب لنوافيكم بكل جديد:

صلاحيات وثيقة القيد المؤقتة للاجئ السوري في تركيا

تمنح السلطات التركية وثيقة القيد المؤقتة للاجئين السوريين الذين يُسجلون على استخراج “كملك”، والتي تنوب عن بطاقة الحماية المؤقتة “كملك” الى حين إصدارها للاجئ، ولكن كثيراً ما يُخطئ بعض اللاجئين بمدى صلاحيات هذه الوثيقة فيتعرضون للترحيل أو الحجز.

وتواصلت صحيفة “عنب بلدي” مع مركز التواصل للأجانب (YİMER)، التابع لمديرية إدارة الهجرة في تركيا، المخصص للإجابة عن الاستفسارات المتعلقة بالأجانب المقيمين في تركيا، للسؤال عن وثيقة القيد الأولي لبطاقة الحماية المؤقتة.

وقال المركز :” هذه الوثيقة تعطى للمرة الأولى عند توجه اللاجئ السوري إلى إدارة الهجرة في الولاية لاستخراجه بطاقة الحماية المؤقتة”.

وأضاف:” هذه الوثيقة تحتوي على جميع المعلومات الشخصية التي ستتواجد في بطاقته الشخصية، مشيرًا إلى أن مدة هذه الوثيقة لا تتجاوز الـ30 يومًا”.

وأشار الى أن :” حامل هذه الوثيقة يمكنه التجول داخل ولايته التي استخرجها منها خلال مدة الوثيقة”.

وأوضح أن :” حامل الوثيقة لا يحق له مغادرة ولايته ولا يمكنه استخراج إذن السفر، بل يجب عليه انتظار صدور بطاقة الحماية المؤقتة”.

وأكد على أنه :” في حال مغادرة اللاجئ السوري الولاية التي استخرج منها الوثيقة، قبل صدور بطاقته، من الممكن أن يتم إبطال طلبه للحصول على بطاقة (الحماية المؤقتة) وبالتالي يجري ترحيله إلى الأراضي السورية”.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.