هل هناك أزمة طاقة في طريقها إلى تركيا؟.. تصريح هام للرئيس أردوغان

6 سبتمبر 2022آخر تحديث : الثلاثاء 6 سبتمبر 2022 - 1:27 مساءً
عاجل أردوغان
عاجل أردوغان

هل هناك أزمة طاقة في طريقها إلى تركيا؟.. تصريح هام للرئيس أردوغان

تركيا بالعربي _ ترجمة: سارة ريحاوي

أدلى الرئيس رجب طيب أردوغان بتصريحات هامة، تحدث فيها عن جملة أمور تخص البلاد اقتصاديا وسياسيا، كما حسم الجدل الذي أثارته الصحف الأجنبية حول اتخاذ تركيا خطوات عسكرية ضد اليونان .

وقالت صحيفة يني شفق التركية في خبر لها ترجمته تركيا بالعربي، أكد الرئيس أردوغان في تصريحه على أن اليونان ليست ندا لتركيا لا اقتصاديا ولا سياسيا ولا عسكريا، والسبب هو أن اليونان ليست بمستوى تركيا لكي تكون ندا لها، وذلك بعد أن توقعت الصحافة الألمانية اتخاذ تركيا خطوات عسكرية ضد اليونان .

وتحدث الرئيس أردوغان عن أزمة الطاقة العالمية قائلا: تعاني أوروبا من أزمة طاقة حقيقية وهذا ما جنته بأيديها وما أوقعت نفسها فيه، ولكن في تركيا ليست هناك مشكلة من هذا النوع أبدا، بل على العكس، فُتحت آفاق التصدير الإقتصادي والموسم السياحي المزدهر أمام تركيا .

وتابع: نحن الدولة الثانية بمعدل النمو الاقتصادي، وسينتهي لدينا التضخم بحلول العام الجديد 2023 .

الرئيس أردوغان يكشف عن خطة الإنتخابات التي سيتبعها حزبه للفوز في عام 2023

تركيا بالعربي _ ترجمة: سارة ريحاوي

كشف الرئيس رجب طيب أردوغان عن خطة الإنتخابات التي سيتبعها حزبه من أجل الفوز في عام 2023، خلال اجتماعه مع أبرز نواب حزب العدالة والتنمية يوم أمس .

وقالت صحيفة ملييت التركية في خبر لها ترجمته تركيا بالعربي، شرح الرئيس أردوغان نقاط بارزة على خارطة الطريق التي رسمها بنفسه للفوز بانتخابات 2023، مؤكدا على أن المعارضة تحاول السيطرة بأفكارها على المواطنين عن طريق وسائل التواصل الإجتماعي، ولكن الشعب يرى من يعمل لأجله على أرض الواقع .

و وفقا لما ركز عليه الرئيس أردوغان في حديثه عن خطة الإنتخابات، فإن إجراءات “رفع رواتب موظفي الخدمة المدنية والمتقاعدين وخفض التضخم و إنهاء غلاء الأسعار و زيادة رفاهية الشعب و الاستماع لمطالبه في الساحات العامة” ستسهل الفوز على حزب العدالة والتنمية وهو ما يستحقه .

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.