تعرض الصائغ السوري الذي زاره أوميت أوزداغ لإطلاق النار والتهديد هو وعائلته في ولاية إزمير

6 سبتمبر 2022آخر تحديث : الثلاثاء 6 سبتمبر 2022 - 5:12 مساءً
تعرض الصائغ السوري الذي زاره أوميت أوزداغ لإطلاق النار والتهديد هو وعائلته في ولاية إزمير

تعرض الصائغ السوري الذي زاره أوميت أوزداغ لإطلاق النار هو وعائلته في ولاية إزمير

تركيا بالعربي _ ترجمة: سارة ريحاوي

نقلت وسائل الإعلام التركية أنباء مؤسفة عن تعرض الصائغ السوري الذي زاره أوميت أوزداغ مع مرافقته لإطلاق النار والضرب والتهديد هو وعائلته، مما اضطره لترك ولاية إزمير في الحال .

وقالت صحيفة تركيا في خبر لها ترجمته تركيا بالعربي، تعرض الصائغ السوري مصطفى حبو لإطلاق النار على قدمه أثناء صعوده للسيارة أمام مكان عمله من قبل مجهولين، وعندما قام شقيقه بافتتاح المحل في اليوم التالي، هاجمه 6 شبان ما زالوا مجهولي الهوية قاموا بضربه ضربا مبرحا باستخدام العصي الحديدية و من ثم حطموا زجاج محله وهددوه بالقتل وعائلته في حال بقي في المنطقة .

وبحسب المصادر، كان قد قام أوزداغ بزيارة هذا الصائغ وسؤاله عن هويته وكيفية حصوله على الجنسية التركية، مما تسبب بتعرضه لهذا الهجوم البشع الذي اضطره لترك ولاية إزمير وذلك وفقا لما كتبته الصحيفة .

و وفقا لما أفادته المصادر، تعهدت الشرطة بتأمين الحماية للصائغ مصطفى حبو، ولكنه قرر إغلاق محله والإنتقال من المدينة بشكل كامل، كما أفصح عن تأثر فروع الذهب التابعة لعائلته في الولايات المتواجدة بها أيضا، مشيرا إلى أنه قام بنقل استثماراته كلها إلى تركيا و بأن الموظفين العاملين لديه غالبيتهم من الأتراك .

الرئيس أردوغان يكشف عن خطة الإنتخابات التي سيتبعها حزبه للفوز في عام 2023

تركيا بالعربي _ ترجمة: سارة ريحاوي

كشف الرئيس رجب طيب أردوغان عن خطة الإنتخابات التي سيتبعها حزبه من أجل الفوز في عام 2023، خلال اجتماعه مع أبرز نواب حزب العدالة والتنمية يوم أمس .

وقالت صحيفة ملييت التركية في خبر لها ترجمته تركيا بالعربي، شرح الرئيس أردوغان نقاط بارزة على خارطة الطريق التي رسمها بنفسه للفوز بانتخابات 2023، مؤكدا على أن المعارضة تحاول السيطرة بأفكارها على المواطنين عن طريق وسائل التواصل الإجتماعي، ولكن الشعب يرى من يعمل لأجله على أرض الواقع .

و وفقا لما ركز عليه الرئيس أردوغان في حديثه عن خطة الإنتخابات، فإن إجراءات “رفع رواتب موظفي الخدمة المدنية والمتقاعدين وخفض التضخم و إنهاء غلاء الأسعار و زيادة رفاهية الشعب و الاستماع لمطالبه في الساحات العامة” ستسهل الفوز على حزب العدالة والتنمية وهو ما يستحقه .

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.