هل سيتخذ الرئيس أردوغان خطوات عسكرية حقيقية ضد اليونان؟.. صحيفة ألمانية تكشف عن مفاجأة!!

5 سبتمبر 2022آخر تحديث : الإثنين 5 سبتمبر 2022 - 6:48 مساءً
عاجل أردوغان
عاجل أردوغان

هل سيتخذ الرئيس أردوغان خطوات عسكرية حقيقية ضد اليونان؟.. صحيفة ألمانية تكشف عن مفاجأة!!

تركيا بالعربي _ ترجمة: سارة ريحاوي

نشرت وسائل الإعلام التقرير الصادر عن إحدى الصحف الألمانية بخصوص الرسالة الأخيرة التي وجهها الرئيس أردوغان لليونان بقوله: قد نأتي فجأة ذات ليلة .

وقالت صحيفة يني عقد التركية في خبر لها ترجمته تركيا بالعربي، كتبت الصحافة الألمانية عن الرد القاسي الذي وجهه الرئيس أردوغان لليونان ما يلي: على ما يبدو بأن هذه الرسالة هي رسالة تهديد حقيقية، وكان قد وجه الرئيس أردوغان ذات الرسالة التي وجهها لليونان الآن، إلى سورية والعراق سابقا، في إشارة منه إلى التدخل العسكري في الدولتين .

وأضافت: قال الرئيس أردوغان جملته ذاتها “سنأتي فجأة ذات ليلة” في حديثه عن العراق وسورية، وفعلا حدث التدخل العسكري، و الآن صرح بأنه جاهز للحرب مع اليونان، وفقا لما صرحت المصادر .

الرئيس أردوغان يكشف عن خطة الإنتخابات التي سيتبعها حزبه للفوز في عام 2023

تركيا بالعربي _ ترجمة: سارة ريحاوي

كشف الرئيس رجب طيب أردوغان عن خطة الإنتخابات التي سيتبعها حزبه من أجل الفوز في عام 2023، خلال اجتماعه مع أبرز نواب حزب العدالة والتنمية يوم أمس .

وقالت صحيفة ملييت التركية في خبر لها ترجمته تركيا بالعربي، شرح الرئيس أردوغان نقاط بارزة على خارطة الطريق التي رسمها بنفسه للفوز بانتخابات 2023، مؤكدا على أن المعارضة تحاول السيطرة بأفكارها على المواطنين عن طريق وسائل التواصل الإجتماعي، ولكن الشعب يرى من يعمل لأجله على أرض الواقع .

و وفقا لما ركز عليه الرئيس أردوغان في حديثه عن خطة الإنتخابات، فإن إجراءات “رفع رواتب موظفي الخدمة المدنية والمتقاعدين وخفض التضخم و إنهاء غلاء الأسعار و زيادة رفاهية الشعب و الاستماع لمطالبه في الساحات العامة” ستسهل الفوز على حزب العدالة والتنمية وهو ما يستحقه .

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.