أحمد داود أوغلو ينتقم لامرأة سورية ويعزل سياسي كبير في حزبه (فيديو)

3 سبتمبر 2022آخر تحديث : السبت 3 سبتمبر 2022 - 9:12 صباحًا
حزب المستقبل
حزب المستقبل

أحمد داود أوغلو ينتقم لامرأة سورية ويعزل سياسي كبير في حزبه (فيديو)

أقال حزب المستقبل “Gelecek Partisi” الذي يتزعمه رئيس الوزراء التركي السابق، أحمد داود أوغلو، رئيس شعبة حزبه في ولاية غازي عنتاب والذي تقاضيه زوجته السورية بسبب قضية “إثبات نسب” لطفلتهما البالغة من العمر عاماً ونصف العام.

وجاء ذلك خلال المؤتمر الـ 26 للحزب، والذي حضره أحمد داود أوغلو، أمس الخميس، في المقر الرئيسي بالعاصمة التركي أنقرة.

وبحسب وسائل إعلام تركية، أعلن حزب المستقبل عن تعيينه رئيساً جديداً لشعبة الحزب في غازي عنتاب، خلفاً عن رئيسها السابق، بكير أوزتكين، حيث حل محله أورهان كويوجو، وذلك بقرار من أحمد داود أوغلو.

وأشار الناشط الحقوقي، طه الغازي، في منشور على حسابه الشخصي على فيسبوك، إلى أن قرار الحزب في الإقالة “جاء بناءً على التقارير التي وثّقت انتهاك أوزتكين لحقوق زوجته (السورية)، وتهديده لها بالحرق والقتل في حال لم تتراجع عن شكوتها القضائية ضده”.

وأضاف “الغازي” بأن إدارة الحزب اتخذت قرارها بإقالة “أوزتكين” لدوره في التحريض على المحامي التركي من أصل سوري مصطفى بايرلي والمحامي السوري صلاح الدين دبّاغ، والذي تسبب في ترحيله إلى سوريا.

وبحسب موقع “Diriliş Postası” التركي، هدد رئيس شعبة حزب المستقبل في ولاية غازي عنتاب التركية، بكير أوزتكين، زوجته السورية التي تزوجها وفق زواج ديني، بالترحيل والقتل والحرق بسبب مطالبتها إياه بالاعتراف بطفلتهما البالغة من العمر عاما ونصف العام.

وفي منتصف شهر آب الماضي، أعلنت ولاية غازي عنتاب جنوبي تركيا، ترحيل المحامي السوري صلاح الدين دباغ إلى سوريا، وذلك عبر معبر قرقميش الحدودي، وذلك بعد أن تسلم قضية زوجة “أوزتكين” مع زميله المحامي التركي من أصل سوري مصطفى بايرلي.

وجاء قرار الترحيل بعد اتهامات طالتهم من بعض الصحف التركية بكونهم ينشرون منشورات تحريضية ضد الدولة التركية، وهو ما نفاه المحاميان عبر مقابلات وتسجيلات فيديو مصورة نشرت على وسائل التواصل الاجتماعي.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.