بيان من النظام السوري حول مطار حلب بعد القصف الإسرائيلي

2 سبتمبر 2022آخر تحديث : الجمعة 2 سبتمبر 2022 - 9:36 صباحًا
عاجل بشار الأسد
عاجل بشار الأسد

بيان من النظام السوري حول مطار حلب بعد القصف الإسرائيلي

إسطنبول – متابعات

أعلنت وزارة الخارجية في حكومة النظام السوري أن مطار حلب الدولي خرج عن الخدمة من جرّاء الضربة الإسرائيلية، أول أمس الأربعاء، مطالبة المجتمع الدولي بإدانة الاعتداءات الإسرائيلية باعتبارهاً “خرقاً متعمداً ومتكرراً لسيادة سوريا”.

وفي رسالة وجّهتها إلى كل من الأمين العام للأمم المتحدة ورئيس مجلس الأمن، قالت خارجية النظام إن إسرائيل شنت عدواناً جوياً على مطار حلب التجاري الدولي، أدى إلى إصابة المهبط بأضرار جسيمة، تسببت بخروجه عن الخدمة، وتدمير محطة المساعدات الملاحية وتجهيزاتها بالكامل وخروجها عن الخدمة.

وأضافت الرسالة أن طائرات حربية إسرائيلية قامت أيضاً بعدوان جوي بعدد من الصواريخ من اتجاه بحيرة طبريا، استهدف بعض النقاط جنوب شرق مدينة دمشق، بما فيها مطار دمشق الدولي، حيث أدى هذا العدوان إلى وقوع خسائر مادية من ضمنها تدمير محطة المساعدات الملاحية وجهاز قياس المسافات في مطار دمشق الدولي وخروجها جميعها عن الخدمة”.

وأوضحت أن النظام السوري “يحتفظ بكامل حقوقه في مساءلة سلطات الاحتلال الإسرائيلي، وتحميلها كل المسؤولية القانونية والأخلاقية والسياسية والمالية عن استهداف مطاري دمشق وحلب الدوليين بشكل متعمد، وعن تعريض المرافق المدنية للتهديد والتخريب، وحياة المدنيين للخطر”.

وأشارت الرسالة إلى أن النظام السوري “يجدد مطالبته مجلس الأمن والمعنيين في الأمانة العامة للأمم المتحدة بممارسة الحد الأدنى من الولايات المعقودة لهم، بموجب الميثاق في مجال صون السلم والأمن الدوليين، وإدانة هذه الاعتداءات الإسرائيلية وتوصيفها على حقيقتها القانونية والواقعية، باعتبارها خرقاً متعمداً ومتكرراً لسيادة سوريا”.

من جانبها، قالت وزارة النقل في حكومة النظام السوري إن “الكوادر الفنية في المؤسسة العامة للطيران المدني، بالتنسيق والتعاون مع الشركات الوطنية المختصة، تتابع ترميم وإصلاح الأضرار الناجمة عن العدوان الإسرائيلي”.

وذكرت أن الكوادر الفنية “تكثّف جهودها لاستئناف تشغيل المطار ضمن إجراءات السلامة والأمان، وتأمين هبوط وإقلاع الطائرات وتخديم المسافرين، وعودته بشكل كامل للخدمة بدءاً من اليوم الجمعة، دون أي تعديل على الرحلات الجوية المقررة كالمعتاد”.
مطتر حلب

إعلام إيران: إسرائيل استهدفت مطاري حلب ودمشق بسبب “طائرة”

وعن الأضرار التي تسببت بها الضربات الإسرائيلية في مطار دمشق الدولية، أشارت الوزارة إلى أن “التوقف لبعض التجهيزات التي تضررت جراء الاعتداء لا يؤثر على عمل المطار”، مضيفة أنه “مستمر بتقديم وتخديم حركة الملاحة الجوية بشكل طبيعي”.

ومساء أول أمس الأربعاء، أفادت وسائل إعلام النظام السوري، بأن دوي انفجارات عنيفة سمعت في محيط مدينة حلب، ناجمة عن استهداف صواريخ إسرائيلية لمطار حلب الدولي، لتستهدف إسرائيل نحو الساعة التاسعة و18 دقيقة مواقع عسكرية جنوب شرقي العاصمة دمشق.

وقالت مصادر محلية لموقع “تلفزيون سوريا” إن “القصف استهدف مستودعات للذخيرة تابعة للميليشيات الإيرانية في محيط مطار حلب الدولي”.

وجاء استهداف مطار حلب الدولي بعد ساعات من وصول طائرة شحن تحمل اسم “EP-GOX”، وتتبع لشركة “Yas Air Cargo”.

ونشر فريق “Aurora Intel” المختص بالأمن والدفاع صورة أقمار صناعية للمطار يظهر فيها تعرض المدرج لضرر كبير.

وأظهرت الصور وجود مركبات وآليات تعمل على إصلاح الجزء المتضرر من المدرج، كما يظهر تدمير أجهزة الملاحة اللاسلكية وأنظمة الملاحة اللاسلكية القصيرة.

وأشار الفريق إلى أن الضرر الذي لحق بالمدرج وأنظمة الملاحة جراء الهجوم الإسرائيلي كان أكبر من الضرر الذي وقع في المطارات السورية جراء الغارات الأجنبية، كما أن المنطقة المستهدفة كانت محاطة ببقايا حريق ولونها أسود.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.