كاميرا في مسجد ترصد لصا يسرق هاتفا أثناء سجود صاحبه (فيديو)

26 أغسطس 2022آخر تحديث : الجمعة 26 أغسطس 2022 - 8:03 صباحًا

كاميرا في مسجد ترصد لصا يسرق هاتفا أثناء سجود صاحبه

رصدت كاميرات المراقبة لحظة قيام لص بسرقه هاتف محمول، أثناء صلاة الظهر داخل مسجد أبو الهنا بمنطقة شبرا الخيمة في مصر.

ورصدت الكاميرات دخول شاب إلى المسجد، حيث انتظر سجود المصلين وسرق هاتف مواطن أثناء سجوده ثم فر مسرعا من المسجد.

وقال أحد شهود العيان إن الواقعة حدثت بمسجد أبو الهنا بمنطقة شبرا ثان الخيمة، أثناء أداء صلاة الظهر.

وأضاف شاهد العيان أن المسجد حدثت به عدة وقائع سرقة قبل ذلك، مما اضطر القائمين عليه لتركيب كاميرات مراقبة.

المصدر: القاهرة 24

أسعار الذهب في تركيا الجمعة 26.08.2022

الفرق بين الذهب السوري والتركي

أبقى على اطلاع بسعار الدولار واليورو والذهب في تركيا لحظة بلحظة من خلال التطبيق الرسمي حمله الآن

كشف خبير تركي في الذهب والمعادن الثمينة في حديث لوسائل الإعلام التركية، عن الفروقات بين الذهب من عيار (21 قراط) والمعروف اصطلاحاً في تركيا باسم الذهب السوري، وبين الذهب من عيار (22 قراط) وهو الذهب المتعارف عليه من قبل الشعب التركي والذي يطلق عليه السوريين اسم (الذهب التركي).

وقال الخبير (إسلام مميش) في تصريحات لقناة NTV TR التركية وفق ما ترجمت تركيا بالعربي، إن “الفارق بين الذهبين لا يمكن تمييزه بالعين المجردة، والفرق الجلي بينهما هو العيار، فالذهب المتعارف عليه هو ذهب من عيار 22 قراط، أما ما يطلق عليه اسم (الذهب السوري) والذي انتشر مؤخراً بشكل واسع في تركيا بعد افتتاح السوريين لمحلات مجوهرات هو من عيار 21”.

هام: اشترك في قناة تركيا بالعربي على تيلجرام (أنقر هنا) حتى تبقى على اطلاع بأحدث أخبار تركيا

وأضاف: “التمييز بين العيارين يمكن بطريقة احدة وهي فحص أجزاء القطعة الذهبية بواسطة المكبرة، وقراءة ما هو مكتوب على جزء منها، سواءً كان رقماً لاتينياً أو بالعربي، إضافة للكلمات الأخرى التي تميز بين النوعين”.

أبقى على اطلاع بسعار الدولار واليورو والذهب في تركيا لحظة بلحظة من خلال التطبيق الرسمي حمله الآن

وأضاف: “على سبيل المثال إن كان لدينا قلادتان لديهما نفس الشكل والوزن ولكن إحداهما (ذهب سوري) والأخرى (ذهب 22)، فسيكون الفارق في قيمة الاثنتين هي 1000 ليرة تركية، أي أن القلادة ذات العيار 22 (التركي) ذات قيمة أكبر بمعدل 1000 ليرة تركية عن تلك المصنوعة من عيار 21 أو (الذهب السوري)”.

وذكر: “أصبحت المجوهرات الذهبية (21 قيراطًا) والمعروفة أيضًا باسم ” الذهب السوري ” منتشرة على نطاق واسع في حفلات الزفاف والزواج”.

السوري)”.

وذكر: “أصبحت المجوهرات الذهبية (21 قيراطًا) والمعروفة أيضًا باسم ” الذهب السوري ” منتشرة على نطاق واسع في حفلات الزفاف والزواج”.

سعر الدولار واليورو مقابل الليرة التركية الجمعة 26.08.2022 بحسب موقع تركيا بالعربي

أبقى على اطلاع بأسعار الدولار واليورو والذهب في تركيا لحظة بلحظة من خلال التطبيق الرسمي حمله الآن

الدولار الأمريكي بحسب موقع تركيا بالعربي = 18,1840 للمبيع، 18,1790 للشراء.

اليورو = 18,1572 للمبيع، 18,1416 للشراء.

الليرة التركي مقابل الليرة السورية بحسب موقع تركيا بالعربي = كل ليرة تركي 246 ليرة سوري للمبيع و 241 ليرة سوري للشراء.

أسعار الذهب في تركيا الجمعة 26.08.2022

سعر غرام الذهب عيار 24 هو 1027,13

سعر غرام الذهب عيار 22 هو 939,96

سعر غرام الذهب عيار 21 بحسب موقع تركيا بالعربي هو 896,13

سعر غرام الذهب عيار 18 هو 768,87

سعر غرام الذهب عيار 14 هو 597,58

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

التعليقات تعليق واحد

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)
  • مسلم عربي

    مسلم عربيمنذ أسبوعين

    أولا لا يجوز تركيب آلات التصوير في بيوت الله مهما كانت الأسباب ، و لا حتى في أكثر الأماكن العامة ، لأنه لا حق لأحد بتصوير العامة من الناس ، إنتشار ظاهرة تركيب آلات التصوير يساهم في زعزعة الإستقرار و السلم الأهلي في المجتمعات ،
    و كذلك إنتشار أجهزة الخليوي “الذكية” و مواقع التواصل التي تسهم في إحداث أمور كارثية على المجتمعات ليس أقلها الأمراض النفسية ، و أعظمها إرتكاب المعاصي و المخالفات الشرعية من إثارة الغضب التي قد تودي لإرتكاب جرائم و قطع الأرحام…..، أيضا نشر هكذا أخبار ليس من الحكمة في شيئ لأنها حدثت داخل مسجد. ، و أصلا لا ينبغي إدخال ‘ أجهزة التجسس الشخصية’ هذه لبيوت الله ، و لا أعتقد شرعية إقتناء هذه الأجهزة أصلا..
    و الحمد لله.‏‎ ‎