ما السلسلة الضوئية التي ظهرت في سماء سوريا وتركيا؟ (فيديو+ صور)

24 يوليو 2022آخر تحديث : الأحد 24 يوليو 2022 - 1:02 مساءً
ما السلسلة الضوئية التي ظهرت في سماء سوريا وتركيا؟ (فيديو+ صور)

ما السلسلة الضوئية التي ظهرت في سماء سوريا وتركيا؟ (فيديو+ صور)

تركيا بالعربي – متابعات

ظهر شريط ضوئي أشبه بسلسلة عملاقة من المصابيح المحلقة في سماء تركيا وسوريا خلال ليلة أمس السبت، ليثير بمنظره المذهل دهشة كل من رآه وتنتشر صوره لتملأ مختلف منصات التواصل الاجتماعي وسط تساؤلات وتخمينات حول مصدره وتكوينه.

وسادت حالة ذعر وقلق انتابت بعض رواد مواقع التواصل إزاء المشهد الغريب الذي لم يجدوا له تفسيراً منطقياً كونه يظهر للمرة الأولى، قبل أن يتبيّن لاحقاً بأن ذلك الخط من الأضواء المتسلسلة والمعلّقة في سماء المنطقة عبارة عن أقمار صناعية صغيرة الحجم تم إطلاقها عبر السماء التركية.

وبهدف إزالة حالة الغموض، نشرت وكالة الفضاء الأميركية (ناسا) تغريدة على حسابها في تويتر، قالت فيها: “إن الأضواء التي تراها في السماء تتحرك في خطوط، ليست أطباقًا طائرة. إنها الأقمار الصناعية (ستارلينك Starlink) التابعة لشركة (سبيس إكس SpaceX)”.

وتابعت: “إن لجنة الاتصالات الفيدرالية (الأميركية) وافقت على إرسال شركة سبيس إكس مليون قمر صناعي صغير لمشروع خدمة الإنترنت عبر الأقمار الصناعية. لا داعي للذعر، استمتع”.

سبيس إكس وأقمار ستارلينك

تعود ملكية شركة “سبيس إكس” للنقل الفضائي وصناعة الصواريخ (مقرها في ردموند- واشنطن) للملياردير الأميركي “إيلون ماسك” وهو رئيسها التنفيذي أيضاً. وكان قد أعلن عن عزمه توفير خدمة الإنترنت لسكان كوكب الأرض جميعهم، بحيث تغطي أماكن لم يكن الإنترنت متوفراً فيها سابقاً، وأقمار ستارلينك الاصطناعية هي التي ستربط العالم بشبكة إنترنت أرخص وأسرع من الوضع الحالي، كما أنها ستحل كثيراً من مشاكل التأخير وفقدان البيانات.

ويعتمد الاتصال القمري بالإنترنت على الأقمار الصناعية التي تعمل عمل الوسيط بين المستخدم والشبكة العالمية، على أن يستعين المستخدم بطبق هوائي يسمح بتوجيه البيانات والمعلومات إلى القمر الصناعي عن طريق الموجات الراديوية.

فبدلاً من نقل البيانات والمعلومات عبر الأسلاك الكهربائية (كما هي الحال في الشبكة الأرضية المستخدمة)، فإنّ الاتصال القمري بالإنترنت يعتمد بشكل أساسي على تلك الموجات الراديوية، وهو ما يُعد نقطة إيجابية إذ ترتفع سرعة الإنترنت بنسبة 47 بالمئة.

ولكن المعضلة الكبرى هي المسافات الكبيرة التي ينبغي على المعلومات أن تقطعها من مكان إلى آخر جيئة وعودة، ما يتسبب بحدوث تأخر بوقت الاستجابة، وعلاج هذه المشكلة يُعد تحدياً حقيقياً، وهو تقليص المسافة الفاصلة بين الأقمار الصناعية وسطح الأرض دون الانجرار نحو الغلاف الجوي للأرض.

بدايات مشروع ستارلينك

بدأ تطوير المنتج في عام 2015، وتم إطلاق نموذجي اختبار أوليين من الأقمار الصناعية في شباط 2018، ومن ثم إطلاق مجموعة ثانية من أقمار الاختبار وأول عملية نشر كبيرة لقطعة من المجموعة في الـ24 من أيار 2019.

وبلغ عدد الأقمار المرسلة لخدمة ستارلينك منذ عام 2018 نحو ألفي قمر صناعي على الأقل، وتعقيباً على ذلك أشار “ماسك” إلى أنّ 400 قمر صناعي يعد عدداً كافياً لتوفير تغطية جزئية للإنترنت، ومع مضاعفة هذا الرقم ستزداد الحظوظ في تغطية أوسع وأشمل. ويزن الإصدار الحالي من القمر الصناعي نحو 260 كيلوغراماً، ويبلغ حجمه حجم ثلاجة متوسطة.

توزع أقمار ستارلينك وطبيعة حركتها

وتوجد هذه الأقمار الصناعية على مدار جغرافي ثابت فوق خط الاستواء وفي نفس اتجاه حركة دوران الأرض. ويختلف ارتفاعها وبعدها عن الأرض بحسب تغطيتها الجغرافية المطلوبة.

وتواجه هذه الآلية وجود بعض التخوفات من قبل عدة علماء، تكمن في أخطار اصطدام الأقمار الصناعية أو الصواريخ الفضائية ببعضها عند التحليق، أو أن احتراق المعدن بهذه الكمية من شأنه أن يتسبب بخلل في تركيبة الغلاف الجوي.

المصدر: تلفزيون سوريا

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.