هل هي بداية نهاية الحرب بين أوكرانيا وروسيا .. إسطنبول غداً تستضيف الحدث الذي ينتظره العالم

21 يوليو 2022آخر تحديث : الخميس 21 يوليو 2022 - 11:16 مساءً
بوتين ورئيس أوكرانيا زيلنسكي
بوتين ورئيس أوكرانيا زيلنسكي

قال مكتب الرئيس التركي رجب طيب أردوغان يوم الخميس إن أوكرانيا وروسيا وتركيا والأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش سيوقعون اتفاقا يوم الجمعة لاستئناف صادرات الحبوب في البحر الأسود.

وتعتبر كل من روسيا وأوكرانيا من كبار موردي القمح العالميين، لكن غزو موسكو لجارتها في 24 فبراير أدى إلى ارتفاع أسعار المواد الغذائية وأثار أزمة غذاء عالمية.

وأوقفت الحرب صادرات كييف، وتركت عشرات السفن عالقة وحوالي 20 مليون طن من الحبوب عالقة في صوامع بميناء أوديسا.

وقالت أنقرة إنه تم التوصل إلى اتفاق عام بشأن خطة تقودها الأمم المتحدة خلال محادثات في اسطنبول الأسبوع الماضي، وإن الطرفين سيطرحانها الآن كتابة. ولم تعرف على الفور تفاصيل الاتفاق.

وقال مكتب أردوغان إنه من المقرر توقيعه يوم الجمعة في مكاتب قصر دولما بهجة في إسطنبول الساعة 1330 بتوقيت جرينتش.

وقبل محادثات الأسبوع الماضي، قال دبلوماسيون إن تفاصيل الخطة تشمل السفن الأوكرانية التي توجه سفن الحبوب داخل وخارج مياه الموانئ الملغومة.

وتوافق روسيا على هدنة أثناء نقل الشحنات ؛ وتركيا – بدعم من الأمم المتحدة – تقوم بتفتيش السفن لتهدئة مخاوف روسيا من تهريب الأسلحة.

وتعمل الأمم المتحدة وتركيا منذ شهرين للتوسط في ما أسماه جوتيريش صفقة ‘شاملة’ – لاستئناف صادرات الحبوب في البحر الأسود الأوكرانية وتسهيل شحنات الحبوب والأسمدة الروسية.

وقال نائب وزير الزراعة الأوكراني تاراس فيسوتسكي في وقت سابق يوم الخميس إن أوكرانيا قد تستأنف الصادرات بسرعة.

وأضاف للتلفزيون الأوكراني ‘غالبية البنية التحتية لموانئ أوديسا الأوسع – هناك ثلاثة منها – باقية ، لذا فهي مسألة تستغرق عدة أسابيع في حالة وجود ضمانات أمنية مناسبة’.

ونفت موسكو مسؤوليتها عن تفاقم أزمة الغذاء ، وألقت باللوم على الأثر المخيف للعقوبات الغربية في إبطاء صادراتها من المواد الغذائية والأسمدة ، وأوكرانيا لتعدين موانئها على البحر الأسود.

بعد يوم من محادثات اسطنبول الأسبوع الماضي ، سعت الولايات المتحدة لتسهيل صادرات الأغذية والأسمدة الروسية من خلال طمأنة البنوك وشركات الشحن والتأمين بأن مثل هذه المعاملات لن تخرق عقوبات واشنطن على موسكو بسبب غزوها لأوكرانيا.

المصدر: وكالات

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.