شيخ تركي يطالب بمنع دخول رجال دين عرب إلى تركيا.. ما القصة؟

15 يوليو 2022آخر تحديث : الجمعة 15 يوليو 2022 - 7:04 مساءً
شيخ تركي يطالب بمنع دخول رجال دين عرب إلى تركيا.. ما القصة؟

شيخ تركي يطالب بمنع دخول رجال دين عرب إلى تركيا.. ما القصة؟

تركيا بالعربي – متابعات

دعا الشيخ التركي الشهير أحمد جبلي السلطات التركية إلى منع دخول رجل الدين الكويتي عثمان الخميس، والفلسطيني محمود الحسنات من دخول تركيا وتقديم الدروس في الجوامع خشية من جر البلاد إلى حرب أهلية.

تصريحات الشيخ جاءت عبر سلسلة من التغريدات نشرها الثلاثاء 12 من تموز قال فيها: “أحذر وقف الديانة من السماح للوهابية بإلقاء الخطب في المساجد لأن هذا سيدفع باتجاه نشوب حرب داخلية”.

وأضاف جبلي: “تلقيت تحذيراً من علماء سوريين وعراقيين بعد ازدياد دروس الوهابية في المساجد، قالوا لي، لا يجب أن يقوم أي عالم، سوري، عراقي أو أجنبي بتقديم الخطب أو الدروس لأنهم يقومون بتجييش الناس، ويملئون المساجد ويسببون الإزدحام، ومن ثم يقوم أحد هؤلاء السلفيين المتحدثين بتكفير جميع المسلمين”.

وجاء في السلسلة أيضاً: “رئاسة الشؤون الدينية فقدت السيطرة، ونحن نحذر الشؤون الدينية، في حال سمحت لهؤلاء الرجال بالتحدث في المساجد، فإنها تخدم السلفية والوهابية وتساهم في نشوب حرب أهلية، يجب عليهم أن يصلحوا الأمر في أسرع وقت وأن يطردوا أصحاب الفكر الوهابي المنحرف من داخل وقف الديانة ويجب عليهم السيطرة على المساجد”.

وتساءل جبلي “إذا بقي أصحاب الفكر الوهابي في وقف الديانة وبعض المفتين جعلوا الوهابيين يتكلمون في المساجد فماذا يمكن أن يفعل رئيس اتحاد العلماء السوريين أسامة الرفاعي؟”.

وأضاف: “يجب منع دخول وخروج عثمان الخميس ومحمود الحسنات على الفور، لا ينبغي أن ننخدع بمدحهم رئيسنا وإظهار ولائهم لتركيا عن طريق نشر الصور ، لأننا نرى ونعرف أنهم يسمون المسلمين الأتراك بالماتوريديين ويرونهم كفاراً”.

وحول خطر هؤلاء المشايخ قال جبلي: “سيكون من السهل على هؤلاء توجيه أتباعهم للتحرك والخروج إلى الشارع لأن لهم تأثيراً كبيراً على الناس، أشقاؤنا العرب سيكونون أكثر تأثراً بهم وسيحدثون اضطرابات داخلية في البلاد لهذا يجب الحذر”.

ووقف الديانة هو مؤسسة حكومية تركية تتبع لرئاسة الشؤون الدينية ومهمتها تنظيم عمل المؤسسات الدينية التركية، ونشر العلوم الإسلامية.

من هو عثمان الخميس ومحمود الحسنات وأحمد الجبلي؟

عثمان الخميس هو عالم دين كويتي درس البكالوريوس في كلية أصول الدين في جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية، وحصل على الماجستير في برنامج الحديث الشريف وعلومه من جامعة الكويت وحصل على دكتواره في الحديث من جامعة الملك سعود.

تتلمذ الشيخ بحسب ما ذكر في موقعه الرسمي على يد الشيخين السعوديين عبد العزيز بن عبد الله بن باز ومحمد بن صالح العثيمين وينظر لهما على أنهما حملة راية الوهابية في السعودية بعد وفاة مؤسس الوهابية محمد بن عبد الوهاب.

وشهدت محاضرة الشيخ التي نظمها وقف تركي في سكاريا بحزيران الماضي إقبالاً كبيراً.

أما محمود الحسنات فهو شيخ فلسطيني يقيم في تركيا ويشتهر بتقديم محتوى ديني على تطبيق تيكتوك ويتابعه فيه أكثر من 6 مليون متابع، ويقدم الحسنات الدروس والمحاضرات في بعض المراكز العربية بإسطنبول بعد الحصول على الإذن من إداراتها.

وعمل الحسنات في مجال العمل الصحفي مع قنوات عديدة عندما كان في غزة، اتجه إلى مجال الدعوة بعد نصيحة من معلمه لدخول مسابقة في الخطابة حصل فيها على الدرجة الأولى.

ويعود إلى الأذهان تغريدة حذفها الشيخ قال فيها إنه مُنع من التضامن مع درعا وإدلب في خطبة كان سيقدمها في مركز “دار المصطفى لتعليم القرآن الكريم” لكن إدارة المركز نفت الأمر وأكدت أنها دعت الحسنات لعدم تهييج الناس لعدم تكرار ما حصل في خطبة سابقة تحدث فيها عن غزة ما دفع الناس للتظاهر وإزعاج الجيران والتشاجر مع الشرطة التركية بحسب ما ذكر موقع تأكد”.

الشيخ أحمد الجبلي هو شيخ تركي اسمه الحقيقي هو أحمد محمود أونلو، الجبلي هو أحد أبرز قيادات جماعة إسماعيل آغا وهي جماعة إسلامية تركية تتخذ من منطقة الفاتح بإسطنبول مركزاً لها.

تتلمذ الشيخ على يد محمود أوستا عثمان أوغلو الذي أخذ منه الطريقة النقشبندية وهي أحد الطرائق الصوفية المنتشرة في تركيا وبلاد الشام والعراق.

ويعرف عن الشيخ الجبلي تصريحاته المثيرة للجدل على وسائل الإعلام والتي يصفها مشايخ آخرون بأنها لا أساس لها في الإسلام.

المصدر: تلفزيون سوريا – أويس عقاد

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

التعليقات تعليق واحد

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)
  • مافي داعي

    مافي داعيمنذ شهرين

    هذا الجبلي يخشى من أن يعرف الناس أنه على باطل ولا يظهر للناس حقيقة الدين والبرد أن يعرفوا الناس ماهي واجباتهم الحقيقية باختصار هو من اتباع الحاكم، وهؤلاء العلماء الحسنات والخميس هم علماء يكشفون الصوفية والمبتدعين عن طريق القران الكريم والأحاديث