سياسي من أصول تركية يتعرض لهجوم عنصري في ألمانيا

12 يوليو 2022آخر تحديث : الثلاثاء 12 يوليو 2022 - 8:05 مساءً
OBK
أخبار العرب والعالم
سياسي من أصول تركية يتعرض لهجوم عنصري في ألمانيا

سياسي من أصول تركية يتعرض لهجوم عنصري في ألمانيا

تركيا بالعربي – متابعات

تعرض السياسي الألماني ذو الأصول التركية، خليل تاشديلان، لهجوم عنصري أمام منزله في ألمانيا.

وأعلن النائب في برلمان ولاية بافاريا في ألمانيا، عارف تاشديلان، عبر حسابه الشخصي على تويتر، أن شقيقه المنتمي للحزب الديمقراطي الاجتماعي، خليل تاشديلان، قد تعرض لاعتداء عنصري أمام منزله في ألمانيا ما تسبب بكسر أنفه.

وقال في تغريدته: “تعرض أخي خليل تاشديلان، وهو عضو مجلس مدينة في مدينة بايرويت، لاعتداء عنصري أمام منزله من قبل يميني متطرف”، مشيراً إلى أن المعتدي دعى أخاه بـ “التركي القذر” قبل ضربه.

وتسبب الهجوم بكسر أنف “خليل” ونقل إلى المستشفى لتلقي العلاج، وهو بحالة صحية جيدة، وقد فتحت الشرطة تحقيقاً في الحادث.

وفي وقت سابق، تعرض لاجئ سوري في مدينة إرفورت وسط ألمانيا لاعتداء عنصري من قبل شخصين ضربوه على رأسه وكسروا ركبته وطالبوه بالرحيل إلى بلده.

وقالت صحيفة (بيلد) الألمانية إن “السوري (طلال. ب) البالغ من العمر 40 عاماً وقع ضحية اعتداء عنصري في حي (ريث) بمدينة إرفورت، حيث بات يمشي على العكازات بعد أن كسرت رجله”.

هجوم عنصري على أطفال سوريين في ألمانيا

وفي أيار الماضي، أعلنت السلطات الألمانية فتح تحقيق بعد أن أطلق رجل إهانات عنصرية وهدد بقتل طفلين سوريين في مدينة كاسل غربي ألمانيا. وقالت الشرطة في بيان إن المشتبه به المجهول اقترب من الطفلين، وهما فتاة تبلغ من العمر 13 عاماً وشقيقها البالغ من العمر 3 سنوات، في حين كانا يسيران في شارع بالقرب من حديقة في فراسينويغ.

وأضافت الشرطة أن الرجل صرخ في الأطفال لأنهم أصبحوا صاخبين جداً، ثم وجه إليهم الشتائم العنصرية، وأهان القاصرين، وهددهم مراراً وتكراراً بالقتل. بحسب وكالة (الأناضول).

وشهدت ألمانيا تزايد العنصرية وكراهية الأجانب في السنوات الأخيرة، مدفوعة بدعاية الجماعات والأحزاب اليمينية المتطرفة، بما في ذلك حزب المعارضة الرئيسي “البديل من أجل ألمانيا”.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.