تحرك تركي عاجل لانقاذ ملايين السوريين

11 يوليو 2022آخر تحديث : الإثنين 11 يوليو 2022 - 6:55 مساءً
بشار وبوتين وأردوغان
بشار وبوتين وأردوغان

تحرك تركي عاجل لانقاذ ملايين السوريين

قالت وسائل اعلام تركية أن تركيا بدأت التحرك في سبيل إنقاذ ملايين السوريين في الشمال السوري بعد الفيتو الروسي بإيقاف إدخال المساعدات الانسانية عبر تركيا.

وبحسب وكالة الأناضول التركية فقد أجرى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان اتصالاً هاتفياً مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين، أكد فيه على أهميةَ تمديد آلية المساعدات الأممية العابرة للحدود إلى سوريا.

وبحسب البيان الصادر عن رئاسة دائرة الاتصال التركية، والذي نقلته وكالة الأناضول، بُحث خلال المحادثة الأولوية القصوى للرئيس أردوغان والمتمثلة بتمديد آلية عبور المساعدات عبر الحدود إلى سوريا.

روسيا تستخدم الفيتو ضد الشعب السوري

وفي وقت سابق استخدمت روسيا حق النقض (فيتو) ضد قرار لمجلس الأمن يتضمن إعادة التصريح بتسليم المساعدات الضرورية إلى المناطق التي تسيطر عليها المعارضة في شمال غرب سوريا، مما يجعل ثلاثمة ملايين شخص معرضون لخطر المجاعة بعد إغلاق المسار الأخير لتلك المساعدات من تركيا.

وأشارت تقارير صادرة عن الأمم المتحدة إلى أن عدد السوريين الذين يحتاجون إلى تلك الإمدادات بلغ أعلى المستويات على الإطلاق على مدار الحرب الأهلية التي دخلت عامها الحادي عشر، وهو الارتفاع القياسي الذي يرجع إلى المزيج السام من الأزمات الذي يجمع بين انتشار كوفيد19 والغزو الروسي لأوكرانيا وما ألحقه من أضرار باقتصاد البلاد.

وقال برنامج الأغذية العالمي إن تكلفة الغذاء ارتفعت بحوالي 800 في المئة في سنتين فقط.

كانت العمليات التي تضمنت نقل المساعدات الغذائية بكميات هائلة إلى الداخل السوري عام 2014، تتم بتفويض رسمي مباشر من الولايات المتحدة دون إذن من الرئيس السوري بشار الأسد.

وكان من المقرر أن يتم تجديد التفويض الأممي في جلسة مجلس الأمن في السابع من يوليو/ تموز الجاري، لكن التجديد تأجل. واعترف دبلوماسيون مساء الجمعة بأنه سوف يتعين تأجيل التصويت على القرار في هذا الشأن إلى اليوم التالي الموافق عطلة عيد الأضحى.

وفي النهاية، كان هناك تصويتان؛ الأول على مقترح مقدم من النرويج وإيرلندا ويتضمن حلا وسط يشير إلى تمديد التفويض السابق لستة أشهر يتم بعدها التجديد تلقائيا ما لم تبد أي من الدول الأعضاء رغبتها في إنهاء العمل بما تم الاتفاق عليه في هذا الشأن. لكن روسيا استخدمت حق الفيتو ضد هذا المقترح.

وبعد رفضها المقترح الأول، تقدمت موسكو بمقترح بديل يتضمن تجديد التفويض ستة أشهر يحتاج بعدها لتصويت آخر للتجديد في يناير/ كانون الثاني 2023. وصوتت المملكة المتحدة، والولايات المتحدة، وفرنسا ضد المقترح الروسي في حين امتنعت دول أخرى عن التصويت.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.