مؤرخة تركية تثير جدلاً واسعاً: السوريون تسببوا بزيادة 5 أمراض في البلاد ومسؤول تركي يرد

10 يوليو 2022آخر تحديث : الأحد 10 يوليو 2022 - 5:13 مساءً
Osman
أخبار تركيا
المؤرخة التركية نورشين إكان كيلينتش
المؤرخة التركية نورشين إكان كيلينتش

مؤرخة تركية تحدث ضجة كبيرة: السوريون تسببوا بزيادة 5 أمراض في البلاد ومسؤول تركي يرد

في اتهام عنصري جديد للسوريين الذين باتوا على جدول أعمال ماكينة التحريض الإعلامية التركية بشكل يومي، اتهمت المؤرخة التركية “نورشين إكان كيلينتش” السوريين بالمسؤولية عن إضعاف نظام المناعة لدى الأتراك، والتسبب بازدياد أمراض حوالي 4 أو 5 أمراض جلدية مثل الحصبة والجدري والصدف وأمراض جلدية أخرى.

وزعمت كيلينتش في تغريدات على حسابها في تويتر أن معدل المرض في البلاد ارتفع بسبب سياسة الهجرة الخاطئة التي تنفذها تركيا بحسب ما ترجم موقع أورينت نت.

اللاجئون أضعفوا سياسة التطعيم

وأشارت إلى أن أمراض الحصبة واليد والقدم والجدري قد ظهرت مرة أخرى في تركيا بعد هجرة السوريين واللاجئين الذين قدموا إليها دون تطعيم.

واستنتجت المؤرخة أن تركيا التي تعيش في خوف من فيروس جدري القرود، الذي ظهر قبل زوال آثار وتداعيات كورونا، تصارع أيضاً أمراض الحصبة والجلد.

ووفقاً لادعاءات كيلينتش، فإن اللاجئين السوريين غير الملقحين، الذين ليس لديهم سجل دخول قانوني إلى تركيا، أضعفوا سياسة التطعيم في البلاد إلى حد كبير.

وادعت أنه على وجه الخصوص، ظهر مرض اليد والقدم لأول مرة عند الأطفال السوريين قبل بضع سنوات، ثم ازداد معدل انتقاله بين الأطفال في المدارس.

وزعمت في تغريدة لها أنه بسبب سياسة الهجرة الخاطئة دخل مليونا سوري غير ملقحين إلى تركيا التي تتبع سياسة التطعيم منذ 50 عاماً، ما تسبب بإضعاف سياسة التطعيم وعودة ظهور الحصبة التي لم تظهر منذ 30 عاماً في البلاد، فضلاً عن ارتفاع معدلات الإصابة بالجدري، الذي كان بنسبة 2 بالألف، لتصبح نسبته 4 بالمئة، وفق ما قالت.

ولفتت إلى أن مرض اليد والقدم، الذي نسيه حتى الأطباء في البلاد، زاد من معدل 1 في الـ10 آلاف إلى 2 بالمئة.

مسؤول يفنّد الأكاذيب

وأثارت تغريدات كيلينتش جدلاً واسعاً على منصات التواصل الاجتماعي، ما دفع المدير العام للهجرة والاتصالات التابعة لوزارة الداخلية، غوكتشا أوك، للرد على تلك المزاعم وتفنيدها.

وقال “أوك” في تغريدة إن الأمر لا علاقة له بالصحة، وإن المعلومات التي نشرتها كيلينتش غير صحيحة، مؤكداً أن اللاجئين السوريين تم تطعيمهم قبل عبورهم الحدود.

وأضاف أوك: “لا توجد مشكلة في التطعيمات في تركيا.. ووضع التطعيم في سوريا كان قريباً من 95% قبل نشوب الحرب”، واستطرد: “يجب أن تتحملي مسؤولية ما تكتبين”.

وتصاعدت نبرة الأصوات المناهضة لوجود اللاجئين السوريين في تركيا مع اقتراب الانتخابات، وباتت المعارضة تتخذ منهم ورقة للضغط على الحكومة، ووسيلة للتأثير على الرأي العام في البلاد.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.