بيان عاجل من الرئاسة التركية: أنقرة نالت ما أرادت من فنلندا والسويد

29 يونيو 2022آخر تحديث : الأربعاء 29 يونيو 2022 - 5:53 مساءً
بيان عاجل من الرئاسة التركية: أنقرة نالت ما أرادت من فنلندا والسويد

بيان عاجل من الرئاسة التركية: أنقرة نالت ما أرادت من فنلندا والسويد

قالت مصادر في الرئاسة التركية إن أنقرة نالت ما أرادته من فنلندا والسويد الراغبتين في الانضمام إلى حلف شمال الأطلسي “الناتو”، وعززت من مكاسبها في مكافحة الإرهاب.

وأمس الثلاثاء، وقعت تركيا والسويد وفنلندا، مذكرة تفاهم ثلاثية بشأن عضوية البلدين الأخيرين في حلف “ناتو”، على هامش قمة التكتل في العاصمة الإسبانية مدريد.

وجاء توقيع مذكرة التفاهم المذكورة، عقب لقاء رباعي ضم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، ونظيره الفنلندي سولي نينيستو، ورئيسة الوزراء السويدية ماغدالينا أندرسون، إلى جانب أمين عام “ناتو”، ينس ستولتنبرغ.

ووقع المذكرة كلا من وزير الخارجية التركية مولود تشاووش أوغلو، ونظيره الفنلندي بيكا هافيستو، ونظيرته السويدية آن ليندي. بحضور زعماء البلدان الـ 3.

المباحثات الرباعية استغرقت 3 ساعات وتكونت من جولتين، الأولى كانت قرابة ساعتين، وانتهت باتفاق المجتمعين على توقيع مذكرة تفاهم.

وحضر الاجتماع الرباعي من الجانب التركي، وزيري الخارجية تشاووش أوغلو، والدفاع خلوصي أكار، ورئيس دائرة الاتصال بالرئاسة، فخر الدين ألطون، والناطق باسم الرئاسة إبراهيم قالن، ورئيس جهاز الاستخبارات هاكان فيدان.

وفي حديثها للأناضول، قالت مصادر في الرئاسة التركية إن أنقرة “نالت ما أرادته” من خلال مذكرة التفاهم الثلاثية.

وأضافت المصادر نفسها أن تركيا بقيادة أردوغان عززت من خلال هذه الخطوة، مكاسبها في مكافحة الإرهاب.

وشددت على أهمية ذكر تنظيمات “واي بي جي/ بي واي دي/ بي كي كي” و”غولن” الإرهابية في اتفاقية دولية بشكل مباشر وواضح.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.