هل ستعتبرها موسكو طعنة في الظهر؟ تركيا ترسل 3 قطع من سلاح فتاك مجاناً إلى أوكرانيا

28 يونيو 2022آخر تحديث : الثلاثاء 28 يونيو 2022 - 8:10 صباحًا
أردوغان وبوتين
أردوغان وبوتين

هل ستعتبرها موسكو طعنة في الظهر؟ تركيا ترسل 3 قطع من سلاح فتاك مجاناً إلى أوكرانيا

أعلنت شركة الدفاع التركية “بايكار” يوم الاثنين أنها ستتبرع بثلاث طائرات بدون طيار لأوكرانيا، بعد حملة تمويل جماعي هناك جمعت أموالا كافية لشراء “عدة” طائرات مسيرة من طراز “بيرقدار تي بي 2” Bayraktar TB2.

تتمتع طائرات TB2 بشعبية كبيرة في أوكرانيا، حيث ساعدت في تدمير أنظمة المدفعية والعربات المدرعة الروسية. حتى أنها أصبح موضوعًا لأغنية وطنية منتشرة في أوكرانيا تسخر من القوات الروسية بحسب موقع اقتصاد تركيا.

وقالت شركة “بايكار”، إن حملة التمويل الجماعي في أوكرانيا وصلت إلى مرحلة بارزة في غضون أيام قليلة وأن قادة الأعمال وكذلك الأشخاص العاديين ساهموا في الصندوق.

وقالت الشركة في بيان: “بايكار لن تقبل الدفع مقابل تي بي 2، وسترسل ثلاث طائرات بدون طيار إلى جبهة الحرب الأوكرانية”.

وأضافت: “نطلب تحويل الأموال المجمّعة بدلا من ذلك إلى الشعب الأوكراني المتعثر”.

وقال مسؤول تركي رفيع المستوى، إن روسيا اشتكت من قبل إلى تركيا بشأن بيعها طائرات مسيرة مسلحة من طراز Bayraktar TB2 لأوكرانيا، لكنه أضاف أن مبيعات شركة “بايكار”، وهي شركة خاصة، لم تكن صفقات بين تركيا وأي دولة أخرى.

أقامت تركيا علاقات وثيقة مع روسيا في مجالات الطاقة والدفاع والتجارة، وتعتمد بشدة على السياح الروس. وباعت “بايكار” الطائرات بدون طيار إلى كييف على الرغم من الاعتراضات الروسية ووقعت صفقة لإنتاج المزيد قبل الحرب في أوكرانيا، مما أغضب موسكو.

طائرات TB2، التي تم استخدامها أيضًا في النزاعات في سوريا والعراق وليبيا وناغورنو كاراباخ، تقود الآن جهود تركيا العالمية في مجال الصادرات الدفاعية.

وقالت وزارة الدفاع الليتوانية في وقت سابق من هذا الشهر إن وكالة صناعة الدفاع التركية ستتبرع بـ TB2 لليتوانيا لنقلها إلى أوكرانيا بعد أن قدم الليتوانيون تمويلًا جماعيًا يقترب من 6 ملايين يورو لشرائها.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.