طلاب سوريون يحصدون المراكز الأولى في الجامعات التركية.. تعرف إليهم

14 يونيو 2022آخر تحديث : الثلاثاء 14 يونيو 2022 - 6:29 مساءً
طلاب سوريون يحصدون المراكز الأولى في الجامعات التركية.. تعرف إليهم

طلاب سوريون يحصدون المراكز الأولى في الجامعات التركية.. تعرف إليهم

تركيا بالعربي – متابعات

بالرغم من اتساع حجم الصعوبات المحيطة باللاجئين السوريين في تركيا، بدءاً من الحالة المعيشية الصعبة والمرهِقة في ظل الغلاء الأخير وصولاً إلى خطاب الكراهية والتحريض العنصري ضد وجودهم، والذي راح يتزايد بسرعة مخيفة بالتوازي مع اقتراب موعد الانتخابات الرئاسية المقبلة في تركيا (منتصف 2023)؛ يستمر نهر نجاحات وتفوّق الطلاب الجامعيين السوريين بالتدفق غير آبهٍ بكل ما يعيق حركة تقدّمه.

يدهشنا حجم التفوّق الذي يسجّله أولئك الطلاب في مختلف الجامعات التركية ومختلف اختصاصاتها، خاصة خلال السنوات الـ4 الأخيرة التي شهدت تخرّج الدفعات الأولى للطلاب السوريين، سواء الذين استأنفوا دراستهم الجامعية في تركيا عقب تركهم جامعات بلدهم هرباً من آلة حرب النظام، أو ممن درسوا في المدارس التركية وتخرجوا من ثانوياتها.

وما يثير تلك الدهشة حقيقة، هو نسبة الطلاب السوريين الموزّعين على الجامعات التركية مقارنة بالأتراك وبعموم الطلبة الأجانب بصرف النظر عن جنسياتهم والمناطق التي قدموا منها وظروف حياتهم التي مهما بلغت من صعوبة فإنها لن تبلغ ما عاناه ويعانيه أقرانهم السوريون.

فبحسب آخر إحصائية، بلغ عدد الطلاب السوريين المسجلين في عموم الجامعات التركية خلال العام الدراسي الأخير، 37 ألفاً و326 طالباً سورياً مقابل أكثر من 200 ألف طالب أجنبي، وفقاً لأرقام مجلس التعليم العالي التركي (YÖK).

متفوقات ومتفوقون من الخريجين الجدد

ومنذ صدور نتائج الامتحانات النهائية، والتي بدأت بالصدور تباعاً في الجامعات التركية منذ منتصف شهر أيار الماضي وما تزال مستمرة؛ رصد موقع تلفزيون سوريا أكثر من 30 خريجاً سورياً في جامعات تركية حكومية مختلفة (131 جامعة)، نالوا المراتب الأولى والمعدلات الأعلى سواء في كلياتهم وأقسامهم أو على مستوى الجامعة، خلال هذا العام الدراسي (2021- 2022).

وفيما يلي سنعرض أسماء واختصاصات وجامعات الخريجين من الطلاب السوريين المتفوقين مع درجات ومراتب التفوق التي حصدوها. وتجدر بنا الإشارة إلى أن هذه القائمة محدودة جداً ولا تغطي سوى جزءاً بسيطاً من الجامعات التركية كما سيتضح معنا، ولا تمثل جميع الطلاب السوريين المتفوقين في تركيا، وإنما من تم تداول اسمهم وصورهم عبر مواقع التواصل الاجتماعي وبعض المصادر الخاصة بتلفزيون سوريا.

البداية مع الطالبة السورية هبة الرفاعي (من ريف دمشق)، حيث تخرجت في كلية الصيدلة بجامعة ولاية “أديمان” Adiyaman University، ونالت المرتبة الأولى من بين جميع أقرانها، وبمعدل تراكمي وقدره 3.61.

الخريج خالد خشفة (حمص) نال المرتبة الأولى في كلية الهندسة الكهربائية والإلكترونية في جامعة “أتاتورك” Atatürk Üniversitesi. بولاية أرضروم.

وفي نفس الجامعة أيضاً، حصد محمد معاذ طاب المركز الأول في قسم اللغة العربية والأدبيات.

كما نال الطالب السوري محمود طقيش المرتبة الأولى في قسم العلوم السياسية والعلاقات الدولية في جامعة “ماردين أرتوكلو” Mardin Artuklu Üniversitesi والثالث على مستوى الجامعة.

جامعة كيليس وحصاد المراتب

أما جامعة كيليس Kilis Üniversitesi، فقد حقق الطلاب السوريون الخريجون في العديد من أقسامها وكلياتها، المراتب الأولى والمراكز المتقدمة.

فكان الطالب أحمد حسين الأسعد (إدلب) الأول على فرع هندسة الكهرباء والإلكترون في جامعة والأول على كلية الهندسة والأول على الجامعة أيضاً.

وفي كيليس أيضاً، حاز الطالب محمد مهدي المحيمد (دير الزور) المرتبة الأولى في قسم الهندسة المدنية والثاني على مستوى كلية الهندسة.

وحل الطالب رائد شيخ سعدو (حلب) ثانياً بعد المحيمد، محققاً المرتبة الثانية في كلية الهندسة المدنية في نفس الجامعة. وفي الدرجة التالية جاء الطالب حسن الصالح محتلاً المركز الثالث على مستوى كلية الهندسة.

وحصلت الطالبة فريدة صليبي على المرتبة الأولى في قسم الإدارة السياحية بجامعة كيليس أيضاً.

كما حصل حسن رضوان على الدرجة الأولى في قسم اللغة العربية وآدابها مع درجة الشرف. ونال أحمد ياسر رضوان المرتبة الأولى في معهد التجارة الخارجية في الجامعة.

إضافة إلى ذلك، احتل أنس إبراهيم المرتبة الثانية على مستوى كلية التجارة، ومثله نالت الخريجة ريهام بري المرتبة الثانية ولكن في كلية العلوم الصحية بجامعة “كيليس 7 أراليك” Kilis 7 aralık.

وخارج ولاية كيليس، حصد الطالب أحمد نديم قراجة المرتبة الأولى في قسم هندسة الميكاترونيكس جامعة “توكات غازي عثمان باشا” Tokat Gaziosmanpaşa، بمعدل قدره 90 بالمئة، ونال المرتبة الثالثة على مستوى فروع كلية الهندسة. وفي “توكات غازي عثمان باشا” أيضاً، نال محمد أحمد إسماعيل نال المرتبة الثانية في قسم الهندسة المدنية في الجامعة.

وحازت الطالبة سارة طباع على المرتبة الأولى في قسم إدارة الأعمال بجامعة “عثمانية كركوت أتا” Osmaniye Korkut Ata Üniversitesi.

وفي فرع إدارة الأعمال أيضاً، نال محمد عثمان هلال (سراقب) المرتبة الأولى بإدارة الأعمال من جامعة “وان يوزونجويل” Van Yüzüncü Yıl Üniversitesi.

حصاد آخر في جامعة “حران”

ولجامعة “حران” Harran Üniversitesi قصة أخرى مشابهة لجامعة كيليس. إذ حلّ الطالب عماد أحمد الجاسم (دير الزور) أولاً في قسم الهندسة الغذائية والثاني على مستوى كلية الهندسة في الجامعة بمعدل قدره 3.52

ونالت الطالبة آلاء حاج بدران المرتبة الأولى في قسم الرياضيات، والمرتبة الأولى أيضاً على مستوى كليّة الـ “فِن أدبيات” بأفرعها الـ12، بمرتبة الشرف.

وحاز حسام مزاحم يونسو (إدلب) الدرجة الأولى في قسم برمجة الحاسوب متقدماً على أقرانه الأتراك والأجانب.

وفي نفس الجامعة، حققت الطالبة ميادة جمال الجاويش (دير الزور) المرتبة الثانية في قسم الهندسة الغذائية، والخامسة على كلية الهندسة.

وكذلك حلّ الطالب يزن تيسير الثلجة في المرتبة الثانية بقسم هندسة الكهرباء والإلكترون في نفس الكلية.

وفي ولاية كرمان، كُرمت الطالبة السورية “سوسن الوادي” بعد تفوقها على زملائها وتخرجها بمعدل ممتاز لتحتل المركز الثاني في قسم الهندسة الغذائية بجامعة “كرمان أوغلو محمد باي/ Karamanoğlu Mehmetbey Üniversitesi”.

ومن نفس الجامعة أيضاً، نال الطالب عبدالرحيم سعد الدين المرتبة الثانية في فرع هندسة أنظمة الطاقة.

الخريج معاذ منصور من جامعة “كوتاهيا دوملوبينار” Kütahya Dumlupınar Üniversitesi، نال المرتبة الثانية في كلية هندسة الحاسوب، والترتيب الثالث على مستوى كلية الهندسة.

وحصلت جودي الحسون على المرتبة الثانية في قسم المخابر الطبية بجامعة “تونجالي”Tunceli niversitesi. وجاءت راما معراوي في المرتبة الثالثة في كلية الهندسة الغذائية بجامعة “توكات غازي عثمان باشا”.

وحاز الخريج باسل القبلان من جامعة كركلاري Kırklareli Üniversitesi على المرتبة الثالثة في فرع الكيمياء.

أوائل على مستوى الثانوية

ولم يقتصر فرح السوريين على خريجي الجامعات في تركيا فحسب، وإنما جاءت مناسبة تخرّج محمد حسين الهرموش من الثانوية العامة بتفوق، لتشكّل عامل فرح آخر لهم نظراً لما يمثله المقدم حسين الهرموش من رمزية خاصة ومكانة مميزة لدى عموم اللاجئين السوريين، ما جعل مواقع التواصل الاجتماعي تشتعل بصور نجل الهرموش وخبر تفوقه.

تفوق سوري خارج تركيا

وقبل الاختتام، لا بد من الإشارة إلى الطلاب السوريين اللاجئين في بقية البلدان، والذين شاركوا أقرانهم في تركيا التفوّق والاحتفاء به، كلٌ على طريقته الخاصة

ففي كندا، منحت جامعة أونتاريو الطالبة السورية سيلين القاسم مرتبة الشرف بعد تخرجها بدرجة البكالوريوس في العلوم السياسة. فكتبت سيلين تغريدة على حسابها في تويتر قالت فيها: “تخرجت بدرجة البكالوريوس في العلوم السياسية لأساعد في بناء مستقبل ديمقراطي أكثر إشراقًا لبلدي، والحفاظ على ثورتنا النبيلة على قيد الحياة”.

بينما نشرت أنوار العرفي صورة لها وهي تحتفل بنيلها شهادة الماجستير، المرتبة الأولى وبمعدل 98 بالمئة، في كلية الصحافة بمعهد الدوحة للدرسات العليا في العاصمة القطرية الدوحة.

المصدر: تلفزيون سوريا

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.