في حادثة متكررة… لاجئ سوري يتعرض لعملية احتيال مدروسة في تركيا

25 مايو 2022آخر تحديث : الأربعاء 25 مايو 2022 - 9:03 صباحًا
إنتبه اتصال هاتفي احتيالي الشرطة التركية
إنتبه اتصال هاتفي احتيالي الشرطة التركية

في حادثة متكررة… لاجئ سوري يتعرض لعملية احتيال مدروسة في تركيا

يتعرض اللاجئين السوريين في تركيا، مراراً وتكراراً لعمليات نصب واحتيال بطرق متعددة ومختلفة، وأبرزها تلقي مكالمة من أشخاص يدعون انهم رجال شرطة أو أمن، ويقومون بإختلاق مشاكل لا صحة لها لإيهام الضحية بأنه في خطر اذا لم ينفذ شروطهم.

ومن أحدث عمليات الإحتيال، رواها احد اللاجئين السوريين لموقع “تركيا بالعربي” وقال : ” اتصل بي شخص وادعى انه من الأمن، وطلب مني مراجعة قسم الشرطة للتحقيق معي، ذلك بسبب أنني أعطيت هويتي الخاصة لأشخاص قاموا بشراء سيارات على معلومات حسابي البنكي”.

وأضاف: ” واخبرني الشخص الذي يدعي انه رجل أمن، أن المجموعة تابعون لتنظيم داعش وملاحقين، ويجب عليك مراجعة قسم الأمن للتحقيق بالقضية حالاً”.

هام: قم بتحميل تطبيق مسجل المكالمات – Cube ACR‏

وأشار الضحية الى أنهم طلبوا منه أن لايغلق هاتفه أثناء التوجه الى قسم الشرطة، وطلبوا معلومات عائلته وأرقام هواتفهم.

وتابع : ” أجبروني على التوجه الى قسم شرطة بعيد عني، وكانوا يتحدثون بلهجة مرعبة ومخيفة ويصرخون ويهددون، وانا امتثلت لأوامرهم ظناً مني انهم جهة حكومية”.

ويذكر الضحية انه وخلال ذهابه الى قسم الشرطة، كانت المجموعة تتواصل أيضاً مع عائلته وأخذوا منهم معلومات عن حساباتهم البنكية، وطلبوا من العائلة تحويل مبالغ مالية تحت ضغط نفسي شديد وبطريقة احترافية، كما وصف الضحية.

وأضاف: ” استجابت عائلتي لطلبهم، وقاموا بتحويل مبالغ مالية الى حساباتهم، في نفس الوقت الذي انا كنت متوجهاً فيه الى مركز الشرطة”، مؤكداً أن المجموعة كانوا يتواصلون معه طوال الفترة.

وزاد : ” لكنني تنبهت فجأة الى إمكانية أن تكون هذه عملية احتيال، وعدت الى المنزل لأجد عائلتي هاربين خارج البيت، بعد تهديد المجموعة لهم أن الشرطة قادمة لاعتقالهم جميعاً، وذلك بعد أن سحبوا رصيدنا في الحسابات البنكية تحت أسلوب التهديد والضغط النفسي الشديد”.

وطلب الضحية من موقع “تركيا بالعربي”، نشر هذه الحادثة لأخذ الحذر و الإنتباه من هؤلاء المحتالين، وعدم التصرف بأي شيئ قبل إطلاع الجهات الأمنية التركية الموجودة في المنطقة.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

التعليقات تعليق واحد

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)
  • WAHİD

    WAHİDمنذ 4 أسابيع

    للاسف أنا صار معي نفس عمليه الاحتيال