شاب يفتعل حادثة خـ.ـطف مزيفة في اللاذقية لأخذ فدية بـ 30 مليون ليرة من ذويه

23 مايو 2022آخر تحديث : الإثنين 23 مايو 2022 - 3:01 مساءً
OBK
أخبار سوريا
شاب يفتعل حادثة خـ.ـطف مزيفة في اللاذقية لأخذ فدية بـ 30 مليون ليرة من ذويه

شاب يفتعل حادثة خـ.ـطف مزيفة في اللاذقية لأخذ فدية بـ 30 مليون ليرة من ذويه

تركيا بالعربي – متابعات

افتعل شاب في محافظة اللاذقية حادثة خطـ .ـف مزيفة لأخذ فدية مالية من ذويه بقيمة 30 مليون ليرة سورية.

وقالت وزارة الداخلية في حكومة النظام السوري، حول تفاصيل الحادثة، إن أحد المواطنين تقدم إلى “فرع الأمن الجنائي” في اللاذقية للإبلاغ عن تعرض ابنه (محمود.ب) مواليد 2000، لعملية خطـ .ـف من قبل أشخاص مجهولين، وورود رسائل من رقم مجهول يطلب فيه الخاطفون فدية مالية وقدرها 30 مليون ليرة سورية مقابل إطلاق سراحه.

وذكرت الوزارة في حسابها على فيس بوك أنّ “فرع الأمن الجنائي” في اللاذقية تمكن بالتنسيق مع ذوي المخطوف، من استدراج الخاطف وإلقاء القبض عليه عند حضوره لتسلم مبلغ الفدية، وتبين أنه هو نفسه المخطوف المذكور (محمود).

وأضافت أن الشاب اعترف بإقدامه على افتعال حادثة الخـ .ـطف الوهمية بقصد الحصول على مبلغ الفدية، حيث حَجَزَ غرفة ضمن أحد الفنادق وتواصل مع والدته من شريحة جوال جديدة عبر برنامج (واتس أب) على أنه أحد الخاطفين بعد أن صوّر نفسه وهو مقيد طالباً منهم دفع الفدية المذكورة.

من جهته، أوضح الشاب أن سبب افتعال الحادثة يعود لخلافات عائلية مع والده، مشيراً إلى إقدامه، قبل الحادثة، على استعارة دراجة نارية من جاره وبيعها مقابل هاتف جوال ومبلغ مالي بسيط، ثم باع الهاتف لمحل اتصالات لتغطية نفقات الحجز الفندقي.

حوادث خـ .ـطف مزيفة في ريف دمشق
وفي شباط الماضي، كشفت وزارة الداخلية في حكومة النظام السوري عن حادثتي خطـ .ـف مزيفتين، قام بها أشخاص للحصول على مبالغ مالية، الأولى كانت لادعاء شاب في منطقة صحنايا بريف دمشق بتعرضه للاختطاف، للحصول على مبلغ 50 مليون ليرة من والده، لتتقدم عائلته ببلاغ عن اختطافه.

وعندما علم الشاب بتقديم ذويه بلاغاً بتعرضه للاختطاف، عاد في اليوم التالي لعائلته من تلقاء نفسه مدعياً أن عصابة مؤلفة من أربعة أشخاص مسلحين ببنادق حربية قاموا باختطافه إلى مكان مجهول على طريق المطار وتعذيبه وسلبه مبلغ 600 ألف ليرة سورية وإجباره على بيع آلة صناعية عائدة لوالده بقيمة خمسين مليون ليرة سورية بعد تركه في اليوم الثاني على طريق المطار.

وخلال التدقيق في إفادة خـ .ـطفه ومواجهته بالأدلة، اعترف بتلفيق حادثة الخـ .ـطف لسرقة قيمة الآلة الصناعية العائدة لوالده والبالغ ثمنها نحو 50 مليون ليرة سورية.

أما الحادثة الثانية، كانت لادعاء شخص تعرضه للخـ .ـطف في صحنايا أيضاً، عبر الاختفاء عن الأنظار وإرسال مقاطع فيديو لذويه، يظهر فيها لمطالبة ذويه بدفع فدية بقيمة 100 ألف دولار.

وبعد دفع المبلغ، عاد الشاب إلى عائلته، وعند مطابقة إفادته مع تقرير الطبيب الشرعي، الذي أكد أنه لا يوجد على جسده أي آثار تعذيب، ومع مواجهته بالأدلة، اعترف الابن بأن حادثة الخـ .ـطف مفتعلة وخطط لها بالاشتراك مع والدته بهدف الاستيلاء على أموال والده لوجود خلافات عائلية.

المصدر: تلفزيون سوريا

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.