تتواصل العودة الطوعية للسوريين إلى بلادهم

23 مايو 2022آخر تحديث : الإثنين 23 مايو 2022 - 7:28 مساءً
عودة السوريين
عودة السوريين

تركيابالعربي- لمى الحلو

تتواصل العودة الطوعية للسوريين إلى بلادهم

قالت مصادر اعلام تركية، انه في نطاق الحماية المؤقتة، تتواصل عودة السوريين في تركيا إلى بلادهم.

وبحسب ما نشرته وكالة الأناضول التركية وترجمته تركيا بالعربي، فإن المنظمات التعليمية والصحية زادت في المناطق التي تم فيها تأمين الأمن، و ذلك نتيجة عمليات درع الفرات وغصن الزيتون ونبع السلام التي نفذتها القوات المسلحة التركية، تحت إدارة المجالس المحلية وبدعم من تركيا.

وإضافت:” منذ بدء عملية درع الفرات، تجاوز عدد السوريين العائدين من ولايات غازي عنتاب وهاتاي وكيليس وشانلي أورفا إلى المناطق الآمنة 502 ألفاً.

ذكرت:”وصلت اليوم مجموعة من السوريين إلى بوابات شانلي أورفا أقجة قلعة وكيليس أونشوبينار الحدودية بعد استكمال إجراءاتهم في المديرية الإقليمية لإدارة الهجرة للعودة طواعية إلى المستوطنات الآمنة مثل جرابلس وعزيز وماري والباب ورسولين وتل أبيض وعفرين وشوبان بيه عاد السوريون، الذين أكملوا إجراءات الخروج على البوابات الحدودية، إلى بلادهم”.

قال محمد حلوف، أحد الأشخاص الذين ذهبوا إلى سوريا من كلس إنه موجود في تركيا منذ 3 سنوات ويعمل في البناء خلال هذه الفترة.

وأوضح حلوف أنه تم لم شمله الآن مع عائلته وأنه سعيد جدًا بذلك قال حلوف: “أشكر الأمة التركية ورجب طيب أردوغان لقد قبلتنا الأمة التركية وجعلت بيوتنا آمنة مع جيشهم، شكرًا جزيلاً لكم.

و صرح حسن علي،الذي عاد إلى بلاده من شانلي أورفا طوعا ، أنه جاء إلى تركيا منذ 4 سنوات بسبب الحرب  وقال:

“عندما كنت أعيش في تركيا، كانت عائلتي وأقاربي في سوريا، اتصلوا بي، و عندما تحدثت إلى أقاربي ، قالوا إن الحياة تتحسن وليست كما كانت من قبل، المدارس والمستشفيات تفتح هناك الآن ، كل شيء كما كان من قبل، لدينا ما نريده هناك أنا أعود إلى بلدي بمحض إرادتي  دون إكراه “.

وصرح أحمد حسون وهو احد الاشخاص العائدين طوعياً، أنهم هربوا من الحرب وأتوا إلى تركيا وقال: “بعد مجيئنا إلى تركيا واصلنا حياتنا بالعمل،لم نواجه أي مشاكل خلال هذا الوقت عاملنا إخواننا الأتراك بشكل جيد للغاية أثناء إقامتنا،علمنا من اقاربنا ان الوضع في سوريا جيد الان وقررنا العودة وشكرا جزيلا للجميع “.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.