طرابزون تدشن حوضا نادرا للأحياء البحرية (تقرير)

15 مايو 2022آخر تحديث : الأحد 15 مايو 2022 - 3:35 مساءً
طرابزون تدشن حوضا نادرا للأحياء البحرية (تقرير)

طرابزون تدشن حوضا نادرا للأحياء البحرية (تقرير)

تركيا بالعربي – متابعات

تستعد ولاية طرابزون، شمالي تركيا، لافتتاح حوض أحياء بحرية بطول 198 مترا، يعد فريدا من نوعه في العالم، لوجوده تحت الأرض.

ومن المقرر أن يستعرض “حوض النفق” أصنافاً مختلفة من الكائنات المائية التي تعيش في البحار والمحيطات، في خطوة لخلق وجهة سياحية جديدة في الولاية الشهيرة بمعالمها السياحية.

م إنشاء حوض السمك المذكور، من قبل بلدية قضاء “أورطا حصار” بين واديين تاريخيين في المنطقة.

الحوض المقرر افتتاحه يوم 19 مايو/ أيار الجاري، يضم في مدخله قسماً خاصاً بالأحياء التي تعيش في المياه العذبة، وآخر يضم الزواحف، والبرمائيات.

وإلى جانب الأحياء المائية، يضم الحوض أيضاً بيوضها.

كما يحتوي الحوض على قسم (غير مائي) لعرض الخفافيش، وكائنات المستنقعات.

ومن أبرز الأشياء التي تجذب الانتباه في “حوض النفق”، وجود تمساح ضخم.

وفي غرفة خاصة، يعرض الحوض سمكة قرش، إلى جانب تصوير أطوار خروجها من البيض وحتى شكلها الكبير.

ولا يكتفي الحوض بعرض الأحياء المائية فقط، بل يتيح لزواره فرصة مشاهدة الأشكال والنباتات الموجودة في قاع محيطات الأطلسي، والهادئ والهندي، فضلاً عن أبرز الأحياء الموجودة في هذه المناطق.

وقبيل افتتاحه رسمياً يوم 19 مايو/ أيار الجاري، تم إخضاع الفريق المسؤول عن إدارة الحوض، لتدريبات ودورات خاصة.

كما خصصت أقسام في الحوض لعلاج الأحياء المائية التي يضمها الحوض.

وفي حديثه للأناضول، قال رئيس بلدية “أورطا حصار”، أحمد متين غنتش، أسميناه “حوض النفق” لشبهه بالنفق، كونه موجود تحت الأرض بين واديين.

وأضاف أن الحوض، يوجد فيه كل ما يجب أن يكون في أي حوض سمك حول العالم.

وأشار إلى أنهم يهدفون لخلق وجهة سياحية جديدة في ولاية طرابزون، من خلال افتتاح الحوض المذكور، والإسهام في جذب المزيد من السياح إلى المنطقة.

وأوضح غنتش أن الحوض من شأنه أن يجذب الزوار من كافة الفئات العمرية بدءاً من الأطفال ومروراً بالشباب وانتهاء بكبار السن.

وأعرب عن توقعه بأن يحظى الحوض باهتمام أعداد كبيرة من الزوار المحليين والأجانب.

وشدد على أن “حوض النفق” هو الأول والفريد من نوعه في تركيا والعال، لكونه أول حوض يتم إنشاؤه تحت الأرض.

وتابع قائلاً: “نعتقد بأن حوض النفق سيشكل مركز جاذبية جديدة لولاية طرابزون، وتزيد من زخم الحيوية السياحية في المنطقة برمتها.”

وأفاد غنتش أنه يأمل في أن يقترن الحوض بمنطقة “أورطا حصار” خلال فترة قصيرة، كما هو الحال بالنسبة لدير “سوميلا” التاريخي.

من جانبه، قال حسين درين، مسؤول “حوض النفق” إنهم بدأوا العد التنازلي لافتتاح الحوض، لافتاً إلى أنهم نقلوا بالفعل بعض الأحياء المائية إليه.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.