أنقرة… اجتماع بين الوالي ونشطاء سوريين وهذه أبرز نقاط الإجتماع

11 مايو 2022آخر تحديث : الأربعاء 11 مايو 2022 - 10:27 صباحًا
والي أنقرة واصب شاهين Vasip Şahin
والي أنقرة واصب شاهين Vasip Şahin

أنقرة… اجتماع بين الوالي ونشطاء سوريين وهذه أبرز نقاط الإجتماع

خاص تركيا بالعربي

عقد والي أنقرة “واصب شاهين”،أمس الثلاثاء، اجتماع مع نشطاء اعلاميين سوريين على خلفية الأحداث التي جرت في تركيا و المتعلقة باللاجئين السوريين في الفترة القليلة الماضية من تجاذبات بين الأحزاب السياسية التركية بما يخص الوجود السوري في تركيا.

وبحسب ما أفاد به الناشط السوري “معاوية العوض” وأحد الحاضرين للإجتماع لموقع تركيا بالعربي، كان هناك بعض التوصيات من والي أنقرة و إدارة الهجرة التركية، وبالمقابل قدم النشطاء السوريين بعض الطلبات و الإستفسارات بما يخص أوضاع السوريين اللاجئين في تركيا.

وقال ” العوض” بما يخص توصيات والي أنقرة للنشطاء : ” ركز السيد والي انقرة على حساسية الوضع الحالي، وخصوصاً على وسائل التواصل الاجتماعي، داعياً الى عدم السماح لأي جهة بإستغلال قضية اللاجئين السوريين في تركيا، وعدم الإنجرار وراء الإستفزازت والشائعات ومقابلتها بردود فعل غير مسؤولة من شأنها تعقيد الوضع أكثر”.

وأضاف “العوض” أن الوالي أكد على : “تجنب التدخل بالسجالات والتجاذبات بين الأحزاب السياسية في تركيا لأن هذا شأن داخلي تركي، حتى ولو كانت متعلقة باللاجئين السوريين “.

فيما أكدت إدارة الهجرة التركية للنشطاء الإلتزام بقوانين الدولة والقوانين المفروضة على اللاجئين المتواجدين في تركيا تحت بند “الحماية المؤقتة”، وعن ذلك قال ” العوض : “أكدت الهجرة التركية على الإلتزام بقوانين الدولة وعدم الإستهتار بها، كإتباع القوانين المفروضة في الحدائق العامة و في الشوارع ووسائل النقل، وكذلك الإلتزام بقوانين الأبنية السكنية و الحارات، حيث أن هذه القوانين مفروضة على المواطنين الأتراك أيضاً”.

ومن ضمن التوصيات التي قدمها الوالي “شاهين” ايضاً: ” الحد من ظاهرة السيارات المدنية التي يعمل عليها أصحابها كسيارات أجرة و يستخدمونها أيضاً للتهريب، حيث شدد على عدم ارتكاب هذه المخالفة”، وبالإضافة الى : ” أن تكون لافتات المحال التجارية مكتوبة باللغة التركية حصراً”.

وقال ” العوض” أن الوالي : ” أكد على عدم وجود قرار بترحيل أي سوري، ولم يتم ترحيل أي سوري على الإطلاق بالإجبار، إنما العودة ستكون طوعية وبإرادة الشخص الكاملة”.

فيما قدم النشطاء السوريين خلال الاجتماع مجموعة من التساؤلات و الإستفسارات التي تخص اللاجئين السوريين في تركيا ومنها : ” الإستفسار عن الكمالك المغلقة وإمكانية حل هذه المشكلة التي يقع فيها كثير من السوريين، بالإضافة الى طلب إعادة اصدار تراخيص للمحلات التجارية، والتركيز ايضاً على وجود ضغوط من قِبل إدارة الهجرة على السوريين من خلال طلب أوراق ثبوتية من القنصلية السورية حصراً في حين أن القنصلية السورية في أغلب الأحيان لا تُقدم للسوريين ما يحتاجونه أوراق أو شهادات وبهكذا يتم تعطيل تسيير الأمور الى أجل غير مسمى”، فيما طلب بعض النشطاء : “إعطاء مهلة للشخص الذي يتم إيقافه أو اعتقاله وثم ترحيله ليتمكن من ترتيب أموره الشخصية و العائلية قبل اصدار أي قرار بحقه”.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.