بسبب غلاء الأسعار..تحول الطلب على المنازل الصغيرة في تركيا

10 مايو 2022آخر تحديث : الثلاثاء 10 مايو 2022 - 1:30 مساءً
ايجار المنازل
ايجار المنازل

تركيا بالعربي – متابعات

بسبب غلاء الأسعار..تحول الطلب على المنازل الصغيرة في تركيا

قال رئيس مجلس إدارة أحد شركات الإنشاءات التركية إن طلب أولئك الذين يرغبون في الاستثمار في العقارات تحول المنازل الصغيرة مثل 1 + 1 و 2 + 1 ، والتي يمكن تأجيرها وبيعها بأسعار أقل وأسرع.

وذكر رئيس مجلس إدارة Gamador İnşaat مراد كارسلان أن الاستثمار العقاري كان دائمًا ملاذًا آمنًا لا يتغير، مشيراً إلى إن تكاليف المدخلات قد أثرت على تفضيلات المستهلكين في الإسكان في السنوات الأخيرة.

وأشار إلى أن ارتفاع تكلفة الحديد والأسمنت والأراضي والعمالة وتكاليف المدخلات المماثلة أدت إلى زيادة خطيرة في أسعار المساكن، لافتاً إلى أن تفضيلات أولئك الذين يشترون منازل للإقامة والاستثمار قد تغيرت.

وبين أن المنازل ذات الأمتار المربعة الصغيرة تأتي في الصدارة في شراء المساكن مثل 1 + 1 و 2 + 1، وهي أسهل في البيع وبانخفاض قيمة الإيجار.

وأشار كارسلان الذي قال إن آثار وباء COVID-19 وتقليل القيود جلبت ديناميكية لقطاعي البناء والعقارات، إلى أن أنقرة كانت واحدة من المدن التي تأثرت بشكل إيجابي بهذا.

وقال : “إن كثافة المشاريع التي تقدم مساحات معيشية بديلة للمستهلكين مصممة تصميماً جيداً وذات أداء مبيعات مستدام عالية جداً في أنقرة”.

وكان البنك المركزي التركي قال في تقريره السنوي إن متوسط ​​سعر عقار في اسطنبول وصل إلى 1.6 مليون ليرة تركية (110 آلاف دولار) في عام 2022، ارتفاعًا من 750 ألف ليرة تركية العام الماضي.

وفقًا للبنك، ارتفعت أسعار المنازل في فبراير بمتوسط ​​96.4 في المائة في جميع أنحاء تركيا، على أساس سنوي ، بينما كانت في اسطنبول 106.3 في المائة.

حتى في المدن التي يسيطر عليها الأكراد مثل ديار بكر وشانلي أورفا، في الجنوب الشرقي، وتعتبر المنطقة الأقل نموًا في البلاد، كانت الزيادة بنسبة 111 بالمائة.

ويقول الخبراء إن التضخم وزيادة تكاليف البناء وعدم التوازن بين العرض والطلب تلعب جميعها أدوارًا رئيسية في أزمة أسعار العقارات المتصاعدة.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.