صحيفة “تركيا”… حزب العدالة سيعمل على حل مشاكل الإقتصاد واللاجئين

9 مايو 2022آخر تحديث : الإثنين 9 مايو 2022 - 11:19 صباحًا
Ayham
أخبار تركيا
مناصري حزب العدالة والتنمية
مناصري حزب العدالة والتنمية

في مقال للكاتب الصحفي التركي” يوجيل كايا اوغلو” نشرتها صحيفة”تركيا” المقربة من حزب العدالة والتنمية بعنوان (الاقتصاد واللاجئون يدفعون بحزب العدالة والتنمية)، تحدث الكاتب فيه عن طريقة تحويل قضايا الاقتصاد و اللاجئين الى ركائز أساسية في أجندة الحزب لدخول انتخابات 2032.

وجاء في المقال الذي نشرته “تركيا” أن حل مشاكل الإقتصاد و اللاجئين هي أهداف أساسية لخوض الانتخابات، حيث أن مشكلة الاقتصاد جاءت أولاً ثم أتت مشكلة اللاجئين ثانياً والتي تستغلها بعض أحزاب المعارضة وربطها بمشكلة المعيشة و التضخم من خلال ترويج قناعات مثل “: لايمكنك إيجاد عمل بسبب السوريين”.

وأوضحت الصحيفة في مقالها أنه في حقيقة الأمر لا يعتبر المواطنين الأتراك السوريين مشكلة كبيرة، إنما هناك بعذ الأطراف يستخدمون قضية اللاجئين كحُجة لأنهم أساساً واقعين بمشاكل اقتصادية على المستوى الشخصي.

وعن التناقض الذي تعيشه المعارضة أشارت الصحيفة الى انهم يقومون بتوظيف اللاجئين للعمل في قطاعات الزراعة و تربية المواشي و الخدمات وبعضهم يقول بصراحة”: عملنا صعب بدون اللاجئين”، وبالوقت ذاته يحرضون على اللاجئين بشكل عام.

وأضافت “تركيا” أن هناك فئة من المواطنين لا يزالون متردّدين،ولا يريدون الإصطفاف مع جبهة المعارضة المعادية للاجئين، مفضّلين البقاء في المنطقة الرمادية والتركيز على “تلبية المطالب الفردية للمواطنين”، وليس على نبذ اللاجئين والإساءة إليهم.

ولهذه الأسباب من المتوقّع أن تتخذ حكومة حزب العدالة والتنمية خطوات فعَالة لتحسين الدخل والتخفيف من الأعباء المعيشية والاقتصادية للمواطنين الأتراك، أكثر من اهتمامها بقضية اللاجئين التي ستزول بمجرد حلّ القضية الاقتصادية.

من 8 مراحل أساسية… صحيفة تركية تنشر تفاصيل العودة الطوعية لمليون سوري

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.