مسؤول تركي يوجه رسالة للسوريين والأتراك معاً

22 أبريل 2022آخر تحديث : الجمعة 22 أبريل 2022 - 9:06 مساءً
مسؤول تركي يوجه رسالة للسوريين والأتراك معاً

مسؤول تركي يوجه رسالة للسوريين والأتراك معاً

وجه رئيس لجنة اللاجئين في البرلمان التركي، وعضو حزب العدالة والتنمية في البرلمان عن ولاية أنطاليا، أطاي أولوس رسالة للسوريين والأتراك قال فيها أنه إنه يتوجب على السوريين والأتراك تجنب الاستفزاز المشترك خلال فترة الانتخابات القادمة، داعياً السوريين للابتعاد عن المشكلات، والأتراك إلى تجنب استفزاز السوريين من خلال التصريحات العنصرية.

وأضاف في رده على سؤال لتلفزيون سوريا حول الحلول الممكن اتباعها لتجنب الخطاب العنصري الحالي إلى أن دور الحكومة التركية في هذه الفترة هو مكافحة الخطاب العنصري المنتشر، كاشفاً عن أن الحكومة الآن بصدد اتخاذ إجراءات قانونية قادمة في هذا السياق، وبالمثل طالب السوريين بالابتعاد عن الخطاب المضاد، وتعلم اللغة التركية لتقريب وجهات النظر وتقليل المشكلات.

وأكد أولوس، خلال ورشة عمل أقامها مركز الدراسات الاستراتيجية للدبلوماسية الإنسانية، في العاصمة التركية أنقرة، أن سياسة إعادة السوريين إلى بلادهم ستكون بشكل طوعي، وبأنها السياسة الوحيدة التي تتبعها الحكومة التركية وحزب العدالة والتنمية الحاكم.

وأشار أولوس إلى أبناء المناطق التي تقبع تحت سيطرة النظام في سوريا، وحتى أبناء الشمال السوري، لن يتم إجبارهم على العودة إلا إذا أرادوا ذلك، مؤكداً على التزام الحكومة التركية بترك خيار العودة الطوعية حتى وإن تم تشكيل حكومة سورية جديدة متوافق عليها من قبل السوريين.

زعيم حزب الشعب الجمهوري كمال كليتشدار أوغلو (وسائل إعلام تركية)
​كليتشدار أوغلو: أمتنا ليست عنصرية وسنُعيد السوريين إلى بلادهم
واعتبر أولوس أن مسألة “تسييس” ملف اللاجئين السوريين في تركيا ستكون له تبعاته على السوريين والمواطنين الأتراك على حد سواء، مطالباً بعدم إقحام هذا الملف في الأمور السياسية التي تشهدها البلاد مع اقتراب الانتخابات التركية، لكونه ملفا إنسانيا بالدرجة الأولى ولا يحمل أي بعد سياسي.

وتطرق أولوس إلى خطاب المعارضة التركية الذي يقوم على الخلط بين مفهوم “الهجرة غير الشرعية” التي تقوم تركيا بمحاربتها، ومفهوم “اللجوء الإنساني” الذي ينطبق على السوريين الهاربين من الموت والحرب في بلادهم، الأمر الذي ساعد في زيادة الاحتقان لدى المجتمع التركي ضد اللاجئين السوريين.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.