تدفق هجرة السوريين الحقيقي الى تركيا بدأ الآن وتوقف كرت الهلال الأحمر التركي

21 أبريل 2022آخر تحديث : الخميس 21 أبريل 2022 - 9:24 صباحًا
تدفق هجرة السوريين الحقيقي الى تركيا بدأ الآن وتوقف كرت الهلال الأحمر التركي

تدفق هجرة السوريين الحقيقي الى تركيا بدأ الآن وتوقف كرت الهلال الأحمر التركي

لمشاهدة الأخبار نترككم مع مداخلة للاعلامي علاء عثمان، ولا تنسوا الاشتراك في قناة تركيا بالعربي على يوتيوب لنوافيكم بكل جديد:

تركيا توسّع قائمة حظر التصدير

وسّعت تركيا قائمة السلع المحظور تصديرها للخارج، في خطوة للحفاظ على المعروض في الأسواق، والحد من زيادات الأسعار التي طاولت مختلف السلع في أعقاب ارتفاع كلف الإنتاج، بسبب قفزات أسعار الطاقة إثر اندلاع الحرب الروسية في أوكرانيا نهاية فبراير/ شباط الماضي.

وأضافت وزارة الزراعة الزبدة والقشطة إلى سلسلة المنتجات الممنوع تصديرها، مستثنية من ذلك بعض الدول، منها قبرص التركية وفلسطين وأذربيجان.

————–

تدفق الهجرة الحقيقي بدأ الآن.. وزير الداخلية التركي يعطي إشارة حول سبب فرار أنصار الأسد

في مقال كتبه محمد أسيت لـ Haber7 ، تحدث عن طبيعة الهروب من المناطق الخاضعة لسيطرة الأسد ، والتي قال وزير الداخلية سليمان صويلو أن “تدفق الهجرة الحقيقي من سوريا بدأ الآن”.

وقال وزير الداخلية صويلو “من الواضح أن هناك أشخاصًا غيروا شخصياتهم بشكل طفيف ويريدون القدوم من دمشق باستخدام طرق غير شرعية، بخلاف أولئك الذين قدموا من مناطق كانت هناك حرب أهلية من قبل…. هل انتهى تدفق الهجرة هذا. “لقد بدأنا للتو”. واستعرض الوضع الجديد في سوريا ، وتأثيره على تركيا.

ويقول الكاتب، لقد حضرت اجتماعا حول “الهجرة” استضافه وزير الداخلية سليمان صويلو.

و في ذلك الاجتماع ، قدم صويلو معلومات جديدة مثيرة للاهتمام للغاية أثناء حديثه عن اللاجئين السوريين .

قال الوزير صويلو:”جزء كبير من القادمين من سوريا يأتون من محيط دمشق. بمناسبة الأزمة الاقتصادية في دمشق. إنها عملية تستهدف الغرب عبر تركيا.

في واقع الأمر ، لا أساس لعودة السوريين الذين تركوا منازلهم ولجأوا إلى تركيا خوفًا على حياتهم .

لم يعرض النظام على الملايين من غير الموالين أي خيار سوى الذبح أو الفرار.

ومع ذلك ، فإن حقيقة أن الجماعات الموالية للأسد بدأت في مغادرة البلاد بسبب الجوع في المناطق التي لا توجد فيها حرب تشير إلى أن الظروف المعيشية في تلك المناطق في مستويات سيئة للغاية.

————-

رئيس بلدية هاتاي: هناك مايقارب 1600 شركة سورية مسجلة لدينا وهذا خطر كبير

انضم رئيس بلدية هاتاي لطفي سافاش إلى سلسلة التصريحات المعارضة لوجود اللاجئين السوريين في تركيا، عقب تصريح زعيم المعارضة كليجدار أوغلو الأخير وتصريح محرم إنجة وأوميت أوزداع .

وبحسب ما ترجمته تركيا بالعربي، نقلا عن صحيفة هبرلار التركية ، انتقد سافاش التجارة السورية المزدهرة في الولاية، و صنفها من بين المخاطر التي تحاصر مواطني ولاية هاتاي و تجارها الأتراك، مشيرا إلى أن الشركات السورية النشطة في الولاية بلغت 1559 شركة سورية مسجلة في الغرفة التجارية .

وتابع: الديمغرافية التركية في هاتاي آخذة في التدهور، و وضع التجار الأتراك فيها يزداد سوء بسبب السوريين .

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.