العثور على متحجرات ديناصور بحري عملاق في الصين عاش منذ 250 مليون عام

18 أبريل 2022آخر تحديث : الإثنين 18 أبريل 2022 - 11:38 صباحًا
العثور على متحجرات ديناصور بحري عملاق في الصين عاش منذ 250 مليون عام

العثور على متحجرات ديناصور بحري عملاق في الصين عاش منذ 250 مليون عام

تركيا بالعربي – متابعات

اكتشف العلماء الصينيون نوعا جديدا من الإكثيوصور (الديناصور البحري) عاش في ما يعرف الآن بالصين منذ حوالي 250 مليون عام.

أفادت بذلك الخميس 14 أبريل صحيفة “Zhongguo zhibao”الصينية.

وعُثر على هيكل عظمي متحجر محفوظ جزئيا للزاحف البحري بالقرب من قرية (بايس) بمنطقة قوانغشي ذاتية الحكم في جنوب الصين. وقد أطلقت على الزاحف تسمية  Baisesaurus robustus نسبة إلى موقع اكتشافه.

وحسب العلماء فإن Baisesaurus robustus كان من أكبر الإكثيوصورات التي عاشت في مطلع العصر الترياسي منذ 251.9 أو 247.2 مليون عام. وتجاوز طوله 3 أمتار، واستنادا إلى بقايا العظام، فإن الوحش عرف السباحة جيدا. وتجاوزت قدرته أي نوع من أنواع  الإكثيوصورات المكتشفة سابقا في جمهورية الصين الشعبية.

قال، هان فنغلو، المتخصص في جامعة ووهان لعلوم الأرض إن اكتشاف Baisesaurus robustus  سمح للعلماء بتوسيع حدود موطن هذه الزواحف البحرية  في أوائل فترة العصر الترياسي في الصين.

يذكر أن عظام الديناصور البحري اكتشفت عام 2017  من قبل فريق دولي من العلماء، ثم تم ترميمها على شكل هيكل عظمي.

قال هان فنغلو:”عرف Baisesaurus robustus السباحة أفضل، مقارنة بأنواع الإكثيوصورات المبكرة الأخرى ، وذلك بفضل وجود عظام أطول وأقوى في الأطراف الأمامية، وكان يمكن أن يقطع مسافات طويلة في محيط Tethys القديم”.

ويُعتقد أن الإكثيوصورات، التي ظهرت على الكوكب في أوائل العصر الترياسي، اختفت منذ حوالي 90 مليون عام  وربما كانت أسلافا لها زواحف ما عاشت على الأرض قبلها. بينما لم يزد طول الإكثيوصورات الترياسية المبكرة  التي عُثر عليها حتى الآن في اليابان وكندا وشمال أوروبا ومقاطعتي (هوبي) و(آنهوي) الصينيتين عن 1.5 متر.

المصدر: تاس

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.