قريباً… إجراء هام للسوريين حملة الـ”كملك” في إسطنبول

16 أبريل 2022آخر تحديث : السبت 16 أبريل 2022 - 10:42 صباحًا
كملك
كملك

قريباً… إجراء هام للسوريين حملة الـ”كملك” في إسطنبول

أكد نائب مدير إدارة الهجرة في ولاية إسطنبول التركية، الجمعة، أن هناك إجراءات سيتم اتخاذها تتعلق بالسوريين من حملة بطاقة “الحماية المؤقتة/الكملك”، مشيرا إلى أن ذلك “سيكون قريبا جدا”.

جاء ذلك على لسان سردار دال، نائب مدير إدارة هجرة إسطنبول، حسب ما نقل عنه عضو اللجنة السورية التركية المشتركة يحيى مكتبي.

وقال مكتبي في تصريح لـ”وكالة أنباء تركيا”، بهذا الخصوص “تم إعلامنا من قبل السيد سردار نائب مدير إدارة هجرة إسطنبول، أنه سيتم تفعيل هويات الحماية المؤقتة الخاصة بالسوريين، والتي تم إيقافها على أساس أنهم ليسوا في عناوين سكنهم”.

وأضاف نقلا عن نائب مدير إدارة الهجرة في إسطنبول أنه “سيتم تفعيل بطاقة الكملك من جديد في حال تقدم صاحب البطاقة المبطلة بطلب إلى مبنى الخدمة الإضافي الخاص بإدارة الهجرة في منطقة Tuzla بالقسم الآسيوي من إسطنبول، مع كافة المستندات التي تثبت معلومات عنوانهم (عقد الإيجار، الفاتورة، وما إلى ذلك) وبدون حجز موعد مسبق”.

وفي آذار/مارس الماضي 2022، تفاجئ مئات السوريين الحاصلين على بطاقات الحماية المؤقتة (الكملك)، بتوقف قيودهم وذلك لأسباب عدة أهمها عدم وجودهم في أماكن إقاماتهم عند إجراء الكشف من قبل السلطات التركية.

وتلقى حينها عدد كبير من السوريين رسائل من مديرية الهجرة التركية باللغتين العربية والتركية مفادها “تم إلغاء تسجيل الحماية المؤقتة الخاص بك حيث تم تحديده في تحقيق العنوان الذي أجرته الشرطة أنك لم تكن تعيش في العنوان الذي أعلنته، وأنك لم تقدم معلومات عنوانك الحالي خلال الفترة المحددة، إذا تقدّمت بطلب إلى مديرية المحافظة لإدارة الهجرة حيث تم تسجيلك في محافظتك، فسيتم تحديث معلومات عنوانك وسيتم تنشيط تسجيل الحماية المؤقتة مرة أخرى”.

يشار إلى أن مصادر مطلعة في إدارة الهجرة بولاية إسطنبول التركية، أكدت لـ”وكالة أنباء تركيا”، في 9 كانون الثاني/يناير 2020، أن الخطة المقبلة في الولاية لتنظيم تواجد السوريين فيها “هو التحقق من عناوين السكن بشكل مكثف ودقيق”، مشددة على أنه “سيكون من الضروري تثبيت عناوين السكن تحت طائلة إبطال العناوين الموجودة وبطاقات الحماية، في حال عدم تثبيت العناوين”.

الجدير ذكره، أن اللجنة السورية التركية المشتركة، تشكلت بمبادرة من الائتلاف الوطني السوري ووزارة الداخلية التركية بهدف متابعة شؤون اللاجئين السوريين في تركيا ومعالجة أوضاعهم، إثر لقاء جمع بين رئيس الائتلاف أنس العبدة ووزير الداخلية سليمان صويلو في 24 تموز/يوليو 2019.

وتستضيف تركيا نحو 3 ملايين و600 ألف لاجئ سوري، في حين يوجد في ولاية إسطنبول لوحدها أكثر من 547 ألف سوري مسجلين فيها، فيما حصل على الجنسية التركية أكثر من 120 ألف سوري، نحو 50 ألف منهم من البالغين والبقية من الأطفال في الولاية نفسها، حسب مصادر رسمية.

المصدر: وكالة أنباء تركيا

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.