الأمن التركي يفتح تحقيقاً بشأن حسابات تواصل اجتماعي تُديرها منظمة إرهابية بأسماء لاجئين سوريين وهميين في تركيا

16 أبريل 2022آخر تحديث : السبت 16 أبريل 2022 - 12:10 صباحًا
مديرية الأمن التركية
مديرية الأمن التركية

حسابات تواصل اجتماعي تُديرها منظمة “غولن” بأسماء لاجئين سوريين في تركيا

أصدرت “إدارة الجرائم الإلكترونية” التركية بيانا اليوم الجمعة، حول نشاط لحسابات مسيئة على مواقع التواصل الاجتماعي.

وجاء في البيان، “أنها تجري دورية افتراضية على الإنترنت على مدار الساعة، من أجل مكافحة الجريمة والمجرمين، في إطار الصلاحيات الممنوحة بموجب القوانين”.

وأضافت “في نطاق أنشطة الدوريات الافتراضية المنفذة، وقد لوحظ أنه جرت محاولة لاستفزاز شعبنا بـحسابات من الخارج، اعتُبرت تابعة لمنظمة غولن الإرهابية وغيرها من المنظمات الإرهابية، وتم فتحها على منصات التواصل الاجتماعي باسم لاجئين سوريين”.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.