رحاب السورية.. قصة فتاة لاجئة تشعل مواقع التواصل في السعودية

15 أبريل 2022آخر تحديث : الجمعة 15 أبريل 2022 - 3:39 مساءً
OBK
أخبار العرب والعالم
رحاب السورية.. قصة فتاة لاجئة تشعل مواقع التواصل في السعودية

رحاب السورية.. قصة فتاة لاجئة تشعل مواقع التواصل في السعودية

تركيا بالعربي – متابعات

أشعلت قصة “رحاب” السورية مواقع التواصل الاجتماعي في المملكة العربية السعودية، وسط مطالبات بفتح تحقيق عاجل في قضيتها، بعدما تم الكشف عن حالة تـ.ـزوير وانتحـ.ـالها شخصية أخرى.

وتصدر هشتاج #رحاب_السوريه قائمة الأكثر تداولًا على موقع “تويتر” في السعودية، خلال الساعات الماضية، وسط تفاعل واسع مع المغردين، حيث وصلت اعداد التغريدات إلى ما يقارب 12 ألف تغريدة حتى كتابة هذا الخبر.

من هي رحاب السورية

وبحسب ناشطين، تعود قصة “رحاب” السورية إلى أن “سيدة اسمها رحاب أحمد إسماعيل سورية أهلها يعيشون بالأردن لاجئين كانت قد دخلت المملكة العربية السعودية باسم عيدة تركي العنزي، متوفية و”رحاب” تعيش حاليا باسم وهوية وحده ميتة وطلع لها أرض وتأخذ من الضمان الاجتماعي”.

وطالب مغردون سعوديون السلطات المختصة بفتح تحقيق عاجل لمعرفة ملابسات حادثة “رحاب” السورية كاملة والقبض عليها ومن ساعدها.

وفي هذا السياق، كتب عتيـبي” إذا فعلًا القصة صدق، لن ينجو زوجها، لن ينجو موظفي الأحوال، لن ينجو من أخفى شهادة الوفاة، ولن تنجو الفاعلة، ربما تكون بداية للبحث عن غيرها في السجلات لكل من تدور حوله الشكوك #رحاب_السوريه”.

أما “ريم” فقالت: “رح يمسكوها هي وزوجها وموظفين الأحوال الي ساعدوا على ذا الشي. وبإذن الله الدولة ما راح تتركها هي وأشكالها بدون أي عقاب، دولتنا ولله الحمد عادلة وتعطي كل شخص مستحقه”.

فيما علقت عبير: “أرجوكم تأكدوا من صحة المعلومات أعلاها، الموضوع جريمة تستر+ جـ.ـريمة انتحـ.ـال شخصية + جريمة التحايل على الدولة، أرجوكم انفضوا عرعر الشيء اللي صار إن صح كلامها، أنا مواطنة غيورة على أرض وطني وابي أبلغ”.

بدورها، كتبت لطيفة بنت عبد العزيز: “مو مهم رحاب الأهم كم فيه من رحاب ماخذه حق السعوديات الأصيلات من أراضي وحقوق ووظائف وغيرها ؟؟؟”.

في المقابل طالب بعض المغردين بعدم فضح المرأة مراعاة لأسرتها، وفي هذا الصدد قالت “نور”: “تقدر بكل هدوء تبلغ عليها من دون الشوشرة والتشهير الي ماله داعي وبعدين إذا كانت غلطانة تأخذ جزاءها، أنا أشوف الي يصير حرام وش ذنب عيالها خلونا ننظر للموضوع من الجانب الإنساني، انا أشوفها قمت الظلم بسبب غضبها دمرت بيوت #رحاب_السوريه”.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.